ترمب: كيم جونغ أون قدّم «اعتذاراته» بعد إطلاق صواريخ

ترمب: كيم جونغ أون قدّم «اعتذاراته» بعد إطلاق صواريخ

السبت - 9 ذو الحجة 1440 هـ - 10 أغسطس 2019 مـ
ترمب يدخل أراضي كوريا الشمالية ويصافح زعيمها (أرشيفية - أ.ب)
واشنطن: «الشرق الأوسط أونلاين»
أعلن الرئيس الأميركي دونالد ترمب اليوم السبت أنّ الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون تقدّم بـ«اعتذارات» إليه إثر قيام بيونغ يانغ مؤخراً بإطلاق صواريخ باليستية، وأنّه عبّر عن رغبته بلقائه لاستئناف المفاوضات النووية.

وكتب الرئيس الأميركي على موقع «تويتر»، «في رسالة بعثها كيم جونغ أون، شرح بلطف بالغ أنّه يريد أن نلتقي لبدء التفاوض فور انتهاء المناورات العسكرية المشتركة بين الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية». وأضاف أنّ المراسلة تضمنت أيضاً «اعتذارات» من الزعيم الكوري الشمالي عن إطلاق الصواريخ حديثاً.

وأطلقت كوريا الشمالية سلسلة صواريخ منذ اتفاق كيم وترمب خلال اجتماعهما في 30 يونيو (حزيران) على استئناف محادثات نزع السلاح النووي المتوقفة.

وكان الرئيس الأميركي قد قال في وقت سابق، إن كيم قال إنه «غير سعيد» بالتجارب الصاروخية التي قال الزعيم الكوري الشمالي إنها تأتي رداً على التدريبات العسكرية الأميركية الكورية الجنوبية.

وبدأت الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية تدريبات تعتمد إلى حد كبير على المحاكاة بالكومبيوتر كبديل للتدريبات السنوية السابقة الواسعة النطاق التي تم وقفها للتعجيل بمحادثات نزع السلاح النووي.

وتنتقد كوريا الشمالية مثل هذه التدريبات بوصفها تدريبات على شن حرب تستهدف إسقاط زعامتها.
أميركا كوريا الشمالية

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة