إقبال بريطاني على عدد من {فوغ} شاركت ميغان في تحريره

إقبال بريطاني على عدد من {فوغ} شاركت ميغان في تحريره

الأحد - 3 ذو الحجة 1440 هـ - 04 أغسطس 2019 مـ رقم العدد [ 14859]
نسخ مجلة {فوغ} معروضة للبيع في لندن (رويترز)
لندن: «الشرق الأوسط»
اصطف محبون للأسرة الملكية البريطانية لشراء نسخة جديدة من مجلة فوغ البريطانية شاركت دوقة ساسكس ميغان زوجة الأمير هاري في تحريرها.
وظلت ميغان، التي وضعت مولودها الأول آرتشي في مايو (أيار)، تعمل سبعة أشهر مع إدوارد إينينفول رئيس تحرير فوغ على عدد سبتمبر (أيلول) الذي أفرد على غلافه مساحة لخمس عشرة امرأة ترى دوقة ساسكس أنهن «قوى من أجل التغيير».
وقالت فانيسا فورستنر (29 عاما) التي كانت تقف في طابور أمام مكتبة في وسط العاصمة البريطانية لندن «أردت أن أكون من الأوائل... وشعرت بحماس كبير».
وقالت ساندريا بلامر (55 عاما) التي كانت أيضا تنتظر لشراء المجلة إنها متحمسة للاطلاع على المحتوى المتنوع الذي اختارت ميغان تقديمه في المجلة.
وأضافت «إنه استثنائي لأن دوقة ساسكس هي رئيس التحرير هذا الشهر و... شيء تحصل عليه مرة واحدة في العمر، وهو لهواة جمع المقتنيات القيمة، لذلك أنا سعيدة بحصولي على نسختين».
وقالت ميغان الممثلة السابقة التي يبلغ عمرها 37 عاما في بيان إنها سعت لتوجيه تركيز عدد سبتمبر، الذي يكون عادة أكثر أعداد السنة قراءة، إلى «القيم والقضايا والشخصيات التي تؤثر في العالم اليوم».
ويبرز غلاف المجلة شخصيات مثل الناشطة الشابة في مجال تغير المناخ غريتا تونبرغ ورئيسة وزراء نيوزيلندا جاسيندا أرديرن والملاكمة رملا علي والممثلة والمدافعة عن حقوق المرأة سلمى حايك.
وقالت ميغان في بيان «أتمنى أن يشعر القراء بالإلهام الذي شعرت به، من خلال قوى التغيير التي سيجدونها داخل هذه الصفحات».
ويتضمن العدد أيضا «حوارا صريحا» بين ميغان وسيدة الولايات المتحدة الأولى سابقا ميشيل أوباما، ومقابلة أجراها زوجها الأمير هاري مع جين جودل العالمة المخضرمة في مجال سلوك الرئيسيات والتي ناقش خلالها ما وصفه «بالتحيز غير الواعي» للعنصرية.
المملكة المتحدة العائلة الملكية البريطانية

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة