«العسكري السوداني» يعلن التعرف على قاتلي الطلاب في مدينة الأبيض

«العسكري السوداني» يعلن التعرف على قاتلي الطلاب في مدينة الأبيض

الخميس - 29 ذو القعدة 1440 هـ - 01 أغسطس 2019 مـ
مظاهرات طلابية في الخرطوم تندد بأحداث مدينة الأبيض (أ.ف.ب)

كشف الفريق أول ركن جمال الدين عمر محمد إبراهيم عضو المجلس العسكري الانتقالي السوداني ورئيس لجنة الأمن والدفاع بالمجلس اليوم (الخميس) أنه تم التعرف على مرتكبي حادثة مدينة الأبيض والتي قُتل فيها 6 أشخاص منهم 5 طلاب.

وقال إبراهيم في بيان ألقاه اليوم بمدينة الأبيض بحضور أعضاء اللجنة ووالي شمال كردفان المكلف اللواء ركن الصادق الطيب عبد الله إن القوة التي كانت تحرس البنك السوداني الفرنسي هي التي قامت بإطلاق الرصاص الحي، يوم (الاثنين) الماضي مما أدى إلى مقتل 6 متظاهرين.

ولفت إبراهيم في تصريحاته التي نقلتها وكالة الأنباء السودانية إلى أن الجرحى وعددهم 20 موجودون بمستشفى الأبيض، فيما غادر عدد منهم إثر تلقيهم العلاج.

وأوضح رئيس لجنة الأمن والدفاع بالمجلس العسكري أنه تم التحفظ على جميع أفراد الحراسة، وهم سبعة أفراد، وحسب توجيه قيادة الدعم السريع تم رفدهم من القوة وتسليمهم للنيابة العامة بولاية شمال كردفان وذلك لإكمال الإجراءات والمحاكمة.

وقال إبراهيم إن قيادة المجلس العسكري الانتقالي وجهت بالإسراع في تكملة الإجراءات القانونية ومحاكمة المتهمين الذين تسببوا في هذه الأحداث «المؤسفة»، مؤكدا على أنه «ليس هناك أحد أكبر من القانون».

وحمَّل رئيس لجنة الأمن والدفاع بالمجلس العسكري بعض عناصر لجنة المعلمين التابعة لاتحاد المهنيين مسؤولية الأحداث التي وقعت بمدينة الأبيض، قائلا إنه تأكد ضلوع مجموعة من الشباب قاموا بإخراج طلاب المدارس بالقوة وبتحريض مباشر من اثنين من المعلمين يتبعان لجنة المعلمين التابعة لتجمع المهنيين السودانيين، وجار اتخاذ الإجراءات القانونية ضدهما.

وكان رئيس المجلس العسكري السوداني عبد الفتاح البرهان، قد أكد أنّ مقتل متظاهرين في مسيرة (الاثنين) في الأبيض، كبرى مدن ولاية شمال كردفان، يعتبر «جريمة غير مقبولة»، على ما ذكر التلفزيون الرسمي السوداني. كما قررت السلطات السودانية منذ (الثلاثاء) إغلاق المدارس في أرجاء البلاد حتى إشعار آخر.


السودان الاحتجاجات السودانية

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة