وسام الاستحقاق للاعبي الجزائر... واستقبال رئاسي لنجوم السنغال

وسام الاستحقاق للاعبي الجزائر... واستقبال رئاسي لنجوم السنغال

الاثنين - 19 ذو القعدة 1440 هـ - 22 يوليو 2019 مـ رقم العدد [ 14846]
الحشود الجماهيرية كانت في استقبال منتخب الجزائر الفائز بكأس أمم أفريقيا (رويترز)
الجزائر: «الشرق الأوسط»
قرر رئيس الدولة الجزائري عبد القادر بن صالح، يوم السبت، منح أوسمة من درجة الاستحقاق الوطني للاعبي المنتخب الفائز بكأس أمم أفريقيا 2019 التي اختتمت في مصر الجمعة.
وحققت الجزائر لقب البطولة، بعد فوزها على السنغال بهدف دون رد، في المباراة النهائية.
وأقام بن صالح مساء أول من أمس حفل استقبال على شرف أعضاء المنتخب الجزائري، حيث قال في كلمته: «إننا بهذه المناسبة، وإذ نتقاسم فيض المشاعر التي عمت ربوع الوطن، ونجدد لكم الشكر والامتنان لما قدمتموه طيلة الأسابيع الماضية من جهدٍ مضنٍ، نقدر العناء والمشاق التي تحملتموها بصبر واعتزاز، وهو ما يرفعكم بجدارة إلى مقام التكريم والتشريف، حيث قررنا أن نسدي لكم أوسمة الاستحقاق الوطني اعتباراً للإضافة التاريخية المشرفة وتقديراً لإعلائكم رصيد وشأن الرياضة الجزائرية».
وأضاف: «ويعد هذا التكريم استثنائياً بحق، إذ يهدف إلى مكافأة إنجازاتكم المتميزة لكي يكون مصدر إلهام وقدوة حسنة للأجيال القادمة. منذ أن بدأتم مشواركم الرياضي المظفر في منافسة قارية صعبة خلال الدورة الثانية والثلاثين لكأس أمم أفريقيا بجمهورية مصر العربية الشقيقة، تعلقت بكم آمال الجزائريات والجزائريين في الوطن وفي الخارج. ومنذ أن باشرتم هذه المنافسة الرياضية القارية الهامة، توسم فيكم الشعب الجزائري التألق، ولأنكم من طينة هذا الشعب العظيم، حملتم في قلوبكم أمانة تحقيق الحلم، حلم الفوز والتتويج بالكأس الثانية».
وكانت حشود غفيرة قد استقبلت المنتخب الجزائري لدى عودته أول من أمس إلى البلاد وفي يده كأس أفريقيا التي انتظروها 29 سنة. ورغم الانتشار الكثيف لقوات الأمن، من القوات الخاصة للشرطة والدرك الوطني، فإن الأعداد الكبيرة للمحتفلين بفريقهم لم تسمح بتحرك حافلة المنتخب إلا على سرعة بطيئة جداً، حيث كانت تخترق الحشود من رجال ونساء وأطفال من كل الأعمار. ورغم أن المسافة لا تزيد عن كيلومترين بين شارع جيش التحرير وساحة الأول من مايو، فإن الموكب استغرق أكثر من 45 دقيقة للوصول إلى حيث تم التحضير للاستقبال الشعبي، الذي بدأ من المطار حتى قصر الشعب».
على جانب آخر، حظي منتخب السنغال وصيف كأس أمم أفريقيا باستقبال من رئيس البلاد ماكي سال الذي أكد للاعبيه بأنهم كانوا عند حسن الظن وقادرون على استعادة توازنهم والنهوض من جديد. ويرى سال أن منتخب «أسود التيرانغا» قادر على الفوز بالنسخة المقبلة للبطولة القارية المقررة في الكاميرون بعد عامين عقب خسارته في المحطة الأخيرة لنسخة 2019 أمام الجزائر.
وقال سال لدى استقبال بعثة المنتخب السنغال: «أكرر التزامي بدعم الفريق من أجل العمل بشكل أكبر مع اتحاد الكرة،
ووزارة الرياضة، والجهاز الفني، في مساعي الفوز بلقب كأس الأمم الأفريقية عام 2021». وأضاف: «كلي ثقة أن اللاعبين لديهم الشجاعة والمهارة لتحقيق هذا الحلم».
واحتشدت أعداد غفيرة من المشجعين لاستقبال بعثة المنتخب السنغالي التي استقلت حافة من مطار ليوبولد سيدار سينجور الدولي إلى المقر الرئاسي. وقال الرئيس السنغالي: «تزامنت مسيرتكم الأفريقية مع وجود أفضل جيل للمنتخب الوطني قادنا للمباراة النهائية للمرة الثانية في تاريخ البلاد... كان جميع أفراد شعب السنغال على يقين بتحقيق الفوز لكن هذا قانون الرياضة».
وشارك المنتخب السنغالي في المباراة النهائية لكأس أمم أفريقيا للمرة الثانية بعد تجربته في 2002.
وشدد سال على أنه «لا يمكننا أن ننتقد فريقاً لعب وخسر النهائي، بل يجب تشجيعه وحثه على التعلم من التجربة».
وتعهد سال بمنح كل لاعب مكافأة إضافية بقيمة 20 مليون فرنك غرب أفريقي (32 ألف و200 دولار أميركي).
وأعرب ساديو ماني، نجم ليفربول الإنجليزي، عن خيبة أمله مؤكداً أنه كان يتمنى الفوز باللقب، وقال: «صادفنا سوء حظ لكني أتمنى أن نفوز باللقب المرة القادمة».
الجزائر كأس الأمم الأفريقية

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة