«مارفل» تكشف عن أفلام جديدة للأبطال الخارقين

«مارفل» تكشف عن أفلام جديدة للأبطال الخارقين

الأحد - 19 ذو القعدة 1440 هـ - 21 يوليو 2019 مـ
ماهرشالا علي يتوسط مجموعة من الممثلين خلال مؤتمر «كوميك كون» الترفيهي (أ.ف.ب)
سان دييغو: «الشرق الأوسط أونلاين»
كشفت استوديوهات «مارفل» السينمائية المملوكة لشركة «ديزني» عن مجموعة جديدة من أفلام الأبطال الخارقين ستقدمها على مدى العامين المقبلين من بطولة نجوم كبار، مثل أنجيلينا جولي في فيلم «ذي إتيرنالز» (الخالدون)، وماهرشالا علي في إعادة تقديم لفيلم (بليد) وناتالي بورتمان في نسخة نسائية من شخصية «ثور».

ويرسم إعلان «مارفل» عن الأفلام الجديدة خلال مؤتمر «كوميك كون» الترفيهي بالولايات المتحدة، أمس (السبت)، الطريق الذي ستسير عليه «مارفل» بعد فيلمها الناجح «أفنجرز: إند جيم» (المنتقمون: لعبة النهاية) الذي قالت «ديزني» إنه سيصبح، اليوم (الأحد)، أعلى الأفلام تحقيقاً للإيرادات في التاريخ ليتخطى بذلك فيلم «أفاتار» من إنتاج 2009.

واعتلت جولي المسرح أمام جمهور يقدر بنحو 6500 شخص مع نجوم آخرين اختيروا لمشاركتها بطولة فيلم «الخالدين»، مثل ريتشارد مادن وكميل نانجياني وسلمى حايك. وتدور أحداث الفيلم حول مجموعة من الكائنات الفضائية الخالدة وسيطرح في دور العرض السينمائي في نوفمبر (تشرين الثاني) 2020.

ورداً على سؤال عن استعدادها لأداء شخصية «ثينا» في الفيلم، قالت جولي: «سأعمل بجد أكبر عشر مرات... نعلم جميعاً المهمة التي نحن بصددها ونعلم ما تستحقون لذلك سنعمل جميعاً بجد شديد». وأضافت: «لذلك أخضع للتمرين وأشعر بالحماس».

وكشفت «ديزني» أيضاً عن طرح فيلم «ثور: لوف آند ثاندر»، وهو الجزء الرابع من سلسلة أفلام «ثور» في نوفمبر (تشرين الثاني) 2021. وشاركت بورتمان في أفلام سابقة ضمن السلسلة وأدت دور حبيبة ثور الذي قام بدوره الممثل كريس هيمسوورث. لكن سيكون لها دور البطولة في الفيلم الجديد، وستلعب شخصية «إلهة الرعد».

وفاجأ علي الفائز بجائزتي أوسكار عن دوره في فيلمي «مونلايت» و«غرين بوك» (الكتاب الأخضر) الحضور بالصعود إلى المسرح مرتدياً قبعة رياضية عليها كلمة «بليد»، وهي اسم الشخصية التي أداها الممثل ويسلي سنايبس في فيلم بالعنوان ذاته في 1998. ولم يكشف عن تفاصيل لكن الحشد هلل ابتهاجاً.

وستكون الأفلام جزءاً من المرحلة الرابعة لعالم «مارفل» السينمائي الذي بدأ في 2008 بفيلم «أيرون مان» (الرجل الحديدي) وحصدت أفلامه أكثر من 22 مليار دولار في شباك التذاكر على مستوى العالم.

ومن بين الأفلام الجديدة التي أعلنت عنها «مارفل» فيلم «دكتور سترينج إين ذا مالتيفيرس أوف مادنس» الذي وصفه المخرج سكوت ديريكسون بأنه «أول فيلم رعب في عالم مارفل السينمائي».

وقدمت النجمة سكارليت جوهانسون لقطات ترويجية لفيلمها «بلاك ويدو» (الأرملة السوداء) الذي ينتمي لنوعية أفلام الحركة. وقالت في مقابلة إن تقديم فيلم بمفردها لإحدى شخصيات «أفنجرز» الشهيرة كان تجربة «تسلب العقل».

وأكد كيفن فيج رئيس استوديوهات «مارفل» التخطيط لفيلم جديد من أفلام «فانتاستيك فور» (المدهشون الأربعة) وأجزاء جديدة لفيلمي «بلاك بانثر» (الفهد الأسود) و«كابتن أميركا».
أميركا سينما

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة