السفير الإيراني في لندن: مستعدون لأي سيناريو

السفير الإيراني في لندن: مستعدون لأي سيناريو

اتهم «قوى سياسية داخلية» في بريطانيا بالسعي لتصعيد التوتر
الأحد - 18 ذو القعدة 1440 هـ - 21 يوليو 2019 مـ
السفارة الإيرانية في لندن (أرشيف - رويترز)
لندن: «الشرق الأوسط أونلاين»
حثّ السفير الإيراني لدى بريطانيا، لندن اليوم (الأحد) على احتواء «قوى سياسية داخلية» قال إنها تريد تصعيد التوتر بين البلدين، وذلك في ظل احتجاز إيران لناقلة ترفع العلم البريطاني في الخليج.

وأضاف السفير حميد بعيدي نجاد في تغريدة «ينبغي على الحكومة البريطانية احتواء تلك القوى السياسية الداخلية التي تريد تصعيد التوتر الحالي بين إيران والمملكة المتحدة إلى ما هو أبعد من قضية السفن. هذا خطير للغاية ولا يتسم بالحكمة في وقت حرج بالمنطقة. إيران، مع ذلك، صلبة ومستعدة لمختلف السيناريوهات».

واحتجزت إيران الناقلة «ستينا إمبيرو» أول من أمس (الجمعة) لدى عبورها مضيق هرمز، في حادث أثار استنكاراً وإدانات دولية واسعة.

وأكد بريطانيا أن الناقلة كانت في مياه عُمان لدى اعتراضها من جانب «الحرس الثوري» الإيراني قبل اقتيادها إلى ميناء بندر عباس.

وقال وزير الخارجية جيريمي هانت أمس إن طهران اختارت «طريقا خطيرا» باحتجاز الناقلة، متعهداً برد «مدروس وقوي».

وقال مسؤول إيراني للتفلزيون الرسمي اليوم إن جميع أفراد طاقم الناقلة «ستينا إمبيرو»، وعددهم 23 «بخير وبصحة جيدة في ميناء بندر عباس».
المملكة المتحدة ايران التوترات إيران

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة