بريطانيا: إيران اعترضت الناقلة في مياه عُمان

بريطانيا: إيران اعترضت الناقلة في مياه عُمان

عدّته «عملاً عدائيا»
السبت - 18 ذو القعدة 1440 هـ - 20 يوليو 2019 مـ
صورة بثتها وكالة «تسنيم» الإيرانية للأنباء للناقلة البريطانية في بندر عباس (إ.ب.أ)
لندن: «الشرق الأوسط أونلاين»
قالت وزيرة الدفاع البريطانية بيني موردونت اليوم (السبت) إن ناقلة النفط المسجلة في بريطانيا والتي احتجزتها إيران أمس قد تم اعتراضها في المياه العُمانية، واصفةً الحادث بأنه «عمل عدائي»، حسبما أفادت شبكة «سكاي نيوز» البريطانية.

وبثت وكالة «تسنيم» الإيرانية للأنباء تسجيلا مصورا للناقلة المحتجزة «ستينا إيمبيرو» التي ترفع علم بريطانيا. وتبدو الناقلة في المقطع راسية في البحر.

وقال مسؤول في البحرية الإيرانية في وقت سابق اليوم إن «الحرس الثوري» اصطحب الناقلة إلى ميناء بندر عباس لإجراء تحقيق بعد تصادمها مع قارب صيد وتجاهلها نداء استغاثة.

وكان وزير الخارجية البريطانية جيريمي هانت قد أكد أن إيران اختارت «طريقاً خطيراً» باحتجازها الناقلة البريطانية، متعهداً برد «مدروس وحازم». وقال في تغريدة إن احتجاز «ستينا إيمبيرو» يكشف «مؤشرات مقلقة إلى أن إيران اختارت طريقا خطيرا لسلوك غير قانوني ويسبب زعزعة في الاستقرار بعد احتجاز جبل طارق القانوني لنفط كان متجهاً إلى سوريا».

وأعلنت وزارة الخارجية البريطانية استدعاء القائم بالأعمال الإيراني في لندن على خلفية احتجاز الناقلة في مضيق هرمز، فيما نصحت لندن السفن البريطانية بتجنب المرور عبر المضيق مؤقتاً.

واتهمت الولايات المتحدة إيران بـ«تصعيد العنف»، وقال الرئيس الأميركي دونالد ترمب إنه سينسق مع البريطانيين، فيما يعقد الجانبان اجتماعاً في نيويورك لبحث الرد.
المملكة المتحدة ايران التوترات إيران

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة