السعودية تنشئ أكبر مصنع لألواح الطاقة الشمسية في الشرق الأوسط

السعودية تنشئ أكبر مصنع لألواح الطاقة الشمسية في الشرق الأوسط

الاثنين - 13 ذو القعدة 1440 هـ - 15 يوليو 2019 مـ رقم العدد [ 14839]
الرياض: «الشرق الأوسط»
وقع صندوق التنمية الصناعية السعودي اتفاقية بالرياض مع شركة مصدر الطاقة البديلة «مصدر»، لتمويل إنشاء مصنع ألواح الطاقة الشمسية بالمدينة الصناعية الثالثة في مدينة الدمام شرق المملكة.
وقال المهندس ماجد المبطي، رئيس مجلس إدارة شركة «مصدر»، إن هذا المشروع يأتي تماشيا مع «رؤية السعودية 2030»، وتطلعات ولي العهد الأمير محمد بن سلمان في الاستثمار بالطاقة الشمسية، ونقل المعرفة التكنولوجية بهدف تنويع مصادر الطاقة في مختلف ربوع المملكة.
وقال المبطي بأن المشروع تبلغ استثماراته نحو 100 مليون ريال (26.6 مليون دولار)، وذكر أنه يعد أكبر مصنع في الشرق الأوسط متخصصا في تصنيع ألواح الطاقة الشمسية، مشيرا إلى أنه «وفقا للخطة التشغيلية والبرنامج المُعد، فإن المصنع سيكون قادراً على الإنتاج نهاية هذا العام».
ولمح إلى أن شركة مصدر لديها شراكة استراتيجية مع شركة صينية تعد من أكبر خمس شركات على مستوى العالم في هذا المجال، وأضاف أن شراكة الشركة الصينية في المشروع تبلغ نحو 20 في المائة.
يذكر أن السعودية تخطط لرفع مساهمة الطاقة المتجددة في مزيج الطاقة، من خلال استهداف إنتاج 60 غيغاواط بحلول 2030. منها 40 غيغاواط من إنتاج الطاقة الشمسية، في الوقت الذي تستهدف فيه المملكة توطين 5 مكونات رئيسية لطاقة الرياح، و3 مكونات رئيسية للطاقة الشمسية على المدى القصير والمتوسط، تشمل الألواح الشمسية والأبراج وتجميع حاوية المحرك، وتجميع محولات التيار وشفرات الدوار، إضافة إلى مكونات مكملة للصناعة.
ويتوقع أن يتم تنفيذ مشروعات للطاقة المتجددة في أكثر من 35 موقعاً بحلول 2030. موزعة في مختلف أنحاء البلاد، بهدف تعزيز تنمية المناطق، واختيار التقنيات الأفضل خلال مدة البرنامج، على أن يتم قبل طرح تلك المشروعات جميع الدراسات التطويرية الأولية، بهدف تعزيز فرص التمويل وتسريع التنفيذ.
وتعمل السعودية في إطار «رؤية المملكة 2030» و«برنامج التحول الوطني 2020» على بناء قطاع طاقة متجددة مستدام، يشمل الصناعات والخدمات وتوطين التقنيات وتأهيل الكوادر البشرية، ويتبلور ذلك عبر تحديد الأطر الرئيسة لبناء هذا القطاع، مع ضرورة إيجاد مزيج متوازن من الطاقة الأحفورية والبديلة في المملكة، وذلك لتحقيق النمو والازدهار وتعزيز أمن الطاقة، عبر إدخال الطاقة البديلة ضمن مزيج الطاقة الوطني.
السعودية الاقتصاد السعودي

أخبار ذات صلة



اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة