31 يوليو آخر موعد لقيد الأندية المصرية في البطولات الأفريقية

31 يوليو آخر موعد لقيد الأندية المصرية في البطولات الأفريقية

استضافة «كأس الأمم» منحت الفرق موعداً إضافياً
الجمعة - 10 ذو القعدة 1440 هـ - 12 يوليو 2019 مـ رقم العدد [ 14836]
الأهلي والزمالك المصريان من أبرز المشاركين في البطولات الأفريقية (رويترز)

أعلن الاتحاد المصري لكرة القدم، أمس الخميس، أن فترة القيد الأفريقي للأندية المشاركة في البطولات القارية ستنتهي في اليوم الأخير من يوليو (تموز) على أن يفتح باب القيد المحلي قبلها بيومين.
وكان هاني أبو ريدة الرئيس المستقيل للاتحاد المصري للعبة وعضو اللجنة التنفيذية للاتحاد الأفريقي قد أعلن قبل يومين أن الأندية المصرية هي الوحيدة التي تم استثناؤها على مستوى القارة من الالتزام بتاريخ نهاية القيد الأفريقي للموسم الجديد المحدد بتاريخ 30 يونيو (حزيران) الماضي «تقديرا لاستضافة مصر لكأس الأمم الأفريقية».
وذكر الاتحاد المصري أمس أن الموعد النهائي للقيد «للأندية المصرية الأربعة المشاركة في بطولات الأندية الأفريقية وهي الأهلي والزمالك وبيراميدز والمصري البورسعيدي تحدد يوم 31 يوليو الحالي»، على أن يتم فتح باب القيد المحلي قبلها يومين.
وكان منتخب مصر صاحب الضيافة قد ودع منافسات كأس الأمم من دور الستة عشر بعد خسارته أمام جنوب أفريقيا 1 - صفر يوم السبت الماضي. وأدت الخسارة لإقالة المكسيكي خافيير أجيري من تدريب المنتخب الوطني واستقالة أبو ريدة وأغلب أعضاء مجلس إدارة الاتحاد المصري.
وسينتهي الدوري المصري الممتاز للموسم الحالي في 28 يوليو الحالي بلقاء القمة بين الأهلي المتصدر برصيد 74 نقطة والزمالك الذي يتراجع خلفه بفارق ست نقاط.
وأكد المهندس هاني أبو ريدة عضو المكتب التنفيذي للاتحاد الأفريقي لكرة القدم رئيس اللجنة المنظمة لبطولة الأمم الأفريقية، أن الأندية المصرية هي الوحيدة التي تم استثناؤها على مستوى القارة من الالتزام بتاريخ نهاية القيد الأفريقي للموسم الجديد المحدد بـ30 يونيو الماضي.
وقال أبو ريدة - في تصريحات صحافية الثلاثاء الماضي - إن المكتب التنفيذي للاتحاد الأفريقي الذي انعقد منتصف الشهر الماضي استثنى الأندية المصرية ومنحها شهرا إضافيا ينتهي في 30 يوليو الحالي تقديرا للظروف التي شرحها الاتحاد المصري لكرة القدم.
وأضاف عضو المكتب التنفيذي للكاف أنه كان يأمل بأن تمتد المهلة الإضافية التي أقرها الاتحاد الأفريقي للأندية المصرية إلى 5 أغسطس (آب) المقبل، إلا أن المكتب التنفيذي الأفريقي رأى أن مهلة الشهر الإضافي كافية.
إلى ذلك، أشاد محمد يوسف المدرب العام للفريق الأول لكرة القدم بالنادي الأهلي المصري بمعسكر الفريق المقام حاليا في إسبانيا، استعدادا للمنافسات الرسمية المقبلة.
وقال يوسف في تصريحات صحافية، أمس الخميس، إن سيد عبد الحفيظ مدير الكرة كان موفقا للغاية في اختيار مكان المعسكر الذي يعد نموذجيا في كل شيء، نظرا لتوافر كل الإمكانات التي تساعد على النجاح، وهو ما يساعد الجهاز الفني على استكمال برامجه التأهيلية استعدادا للمرحلة القادمة.
وأضاف المدرب العام للأهلي أن أهداف المعسكر الحالي تختلف عن طبيعة المعسكرات المعتادة التي تستهدف إعداد اللاعبين للموسم الجديد، فهذا المعسكر يأتي خلال استكمال الأهلي للموسم الحالي وأمامه مباراتان حاسمتان في بطولة الدوري، ولهذا يسعى الجهاز للوصول بالفريق إلى أفضل مستوى من اللياقة البدنية والفنية من خلال تكثيف التدريبات قبل مواجهة المقاولون المقبلة.
وأوضح يوسف أن الأهلي يسير بخطى ثابتة لتحقيق أهدافه من هذه المرحلة، مشددا على أن الجهاز الفني وضع برنامجا متكاملا خلال فترة المعسكر يعمل من خلاله على أكثر من اتجاه؛ سواء من الناحية البدنية أو الخططية والمهارية، مع استكمال النواقص التي يحتاج إليها كل لاعب.
وشدد المدرب العام على أن الجهاز الفني لا يهمه في المقام الأساسي نتيجة المباريات الودية أثناء فترة المعسكر، مؤكدا أن النتائج ليست مهمة هنا؛ لأن الجهاز الفني لديه أهداف أخرى من وراء هذه المباريات أهمها رؤية أكبر عدد من اللاعبين مع الوقوف بشكل مبدئي على بعض النواقص التي يحتاج إليها الفريق وغيرها من الأمور الفنية التي يسعى الجهاز من ورائها للوصول باللاعبين إلى قمة المستوى الفني والبدني مع نهاية فترة المعسكر. وأوضح محمد يوسف أن الفريق خاض أمس الودية الثانية أمام نيو بورت كاونتي الإنجليزي وهي بالتأكيد ستكون أقوى من مباراة سوكر سمارت وسيتم من خلالها تنفيذ رؤية وأهداف معينة للجهاز، ومن بينها منح بعض اللاعبين فترة مشاركة أطول وسط احتكاك قوي للوقوف على مستوى الفريق بدقة وعلاج السلبيات والبناء على الإيجابيات خلال الفترة المتبقية من عمر المعسكر.
وقال إن انضمام اللاعبين الدوليين لمعسكر إسبانيا مهم للغاية لاستكمال عناصر الفريق وانسجامهم سريعا في خطة الإعداد، مشيرا إلى أن الجهاز الفني سيجلس معهم فور وصولهم لتوضيح أهمية المرحلة الحالية ومحو آثار الخروج من بطولة أفريقيا والانخراط سريعا في أجواء المعسكر. وأشار المدرب العام إلى أن لاعبي الأهلي الدوليين لديهم من الخبرة ما يكفي لتجاوز أي شيء، وقال إن كرة القدم لا تتوقف عند الانتصارات أو الانكسارات، واللاعب المحترف هو الذي يعيش بتوازن نفسي ولا ينتشي كثيرا عند التتويج ببطولة أو ينكسر عند الخسارة في أخرى.


مصر مصر كرة القدم

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة