سوريا: تفجير سيارتين مفخختين في عفرين والقامشلي يوقع قتلى وجرحى

سوريا: تفجير سيارتين مفخختين في عفرين والقامشلي يوقع قتلى وجرحى

الخميس - 9 ذو القعدة 1440 هـ - 11 يوليو 2019 مـ
انفجار سيارة مفخخة أمام بوابة كنيسة في مدينة القامشلي السورية (أ.ف.ب)
بيروت: «الشرق الأوسط أونلاين»
سقط 11 قتيلا بانفجار سيارة مفخخة، اليوم (الخميس)، في مدينة عفرين السورية التي انتزعت جماعات معارضة مدعومة من تركيا السيطرة عليها من مقاتلين أكراد العام الماضي.

وذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان، ومقره بريطانيا، أن الانفجار وقع عند مدخل المدينة وأسفر عن مقتل مدنيين بينهم أطفال. وأضاف أن آخرين أصيبوا بعضهم بجروح بالغة.

وتقع عفرين شمال حلب قرب الحدود التركية، وكانت خاضعة لوحدات حماية الشعب الكردية حتى العام الماضي عندما انتزع مقاتلو

المعارضة السيطرة عليها وعلى المنطقة الريفية المحيطة بها في هجوم دعمته تركيا.

وفي السياق الأمني، انفجرت سيارة مفخخة، اليوم أمام بوابة كنيسة في مدينة القامشلي، في شمال شرقي سوريا.

وألحق التفجير أضراراً بالواجهة الأمامية لكنيسة العذراء للسريان الأرثوذكس والأبنية المجاورة لها وسيارات كانت متوقفة في المكان.

وأفاد التلفزيون السوري الرسمي بأن التفجير تسبب بإصابة 11 شخصاً، بينما أورد المرصد السوري لحقوق الإنسان أن 7 أشخاص أصيبوا بجروح، ثلاثة منهم في حالة خطرة.

وتقع الكنيسة في حي الوسطى ذي الغالبية المسيحية في المدينة، حيث تحتفظ قوات النظام بمقرات حكومية وإدارية وبعض الوحدات العسكرية.

وتتعرض مناطق سيطرة القوات الكردية في شمال شرقي سوريا بين الحين والآخر لاعتداءات انتحارية وتفجيرات بسيارات أو دراجات نارية مفخخة وعمليات خطف، يتبنّى تنظيم «داعش» تنفيذ معظمها.
سوريا الحرب في سوريا

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة