السلطات التونسية توقف 70 مهاجراً قرب سواحل قرقنة

السلطات التونسية توقف 70 مهاجراً قرب سواحل قرقنة

الأربعاء - 8 ذو القعدة 1440 هـ - 10 يوليو 2019 مـ رقم العدد [ 14834]
تونس: «الشرق الأوسط»
أعلنت وزارة الداخلية التونسية أمس عن ضبط 70 مهاجراً غير شرعي على متن قارب انطلق من سواحل مدينة زوارة الليبية.
وأفادت الوزارة بأن وحدات الحرس البحري ضبطت المركب في سواحل جزيرة قرقنة، التابعة لولاية صفاقس، وعلى متنه 70 مهاجراً من جنسيات دول أفريقية، ومن بينهم 3 إناث، بحسب تقرير لوكالة الصحافة الألمانية، وتم إيقاف المهاجرين بإذن من النيابة العامة.
ويأتي هذا الحادث بعد 4 أيام فقط من إعلان الهلال الأحمر التونسي انتشال 12 جثة قبالة السواحل الجنوبية للبلاد، وذلك بعد أيام على غرق قارب مطاطي، كان يقل أكثر من 80 مهاجراً، وفقا لأحد الناجين.
وقال المنجي سليم، رئيس هيئة الهلال الأحمر التونسي بمدنين، لوكالة الصحافة الفرنسية إن «قوات الحرس البحري انتشلت 12 جثة صباح السبت قبالة السواحل الجنوبية، يرجح أنهم كانوا على المركب الذي غرق منذ أيام، وعلى متنه أكثر من ثمانين مهاجرا». مؤكدا انتشال 3 جثث نقلت إلى ميناء بن قردان (جنوب)، في حين نقلت 9 جثث إلى ميناء جزيرة جربة (جنوب).
كما عثرت قوات الحرس الوطني ليلة الخميس الماضي على جثة امرأة قذفتها أمواج البحر إلى اليابسة في منطقة جرجيس. فيما أعلن مسؤول في منظمة الهجرة الدولية أنّ أكثر من ثمانين مهاجراً باتوا في عداد المفقودين، بعد إبحارهم من ليبيا الاثنين، وغرق القارب الذي يقلّهم.
وخلال الأسابيع الماضية، تمّ إنقاذ عشرات من المهاجرين قبالة السواحل الجنوبية التونسية بعد إبحارهم من السواحل الليبية باتجاه إيطاليا. وفي منتصف يونيو (حزيران) الماضي، سُمح لـ75 مهاجراً علقوا لأكثر من أسبوعين قبالة السواحل التونسية، إثر إنقاذهم بدخول ميناء جرجيس، بعدما وافق عدد كبير منهم على العودة طوعاً إلى بلدانهم.
تونس تونس

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة