جونسون يقترح ضريبة دخل بريطانية على عمالقة التكنولوجيا

جونسون يقترح ضريبة دخل بريطانية على عمالقة التكنولوجيا

السبت - 4 ذو القعدة 1440 هـ - 06 يوليو 2019 مـ رقم العدد [ 14830]

قال بوريس جونسون، المرشح الأوفر حظا لخلافة تيريزا ماي في منصب رئيس وزراء بريطانيا، إنه يجب على الحكومة أن تجد وسيلة لفرض ضريبة على الدخل لشركات التكنولوجيا العالمية الكبرى.
ومتحدثا في مدينة يورك بشمال إنجلترا مساء الخميس، قال جونسون: «أعتقد أنه من غير المنصف للغاية أن الشركات التجارية تدفع ضريبة باهظة... في حين أن عمالقة الإنترنت.. فيسبوك وأمازون ونتفليكس وغوغل.. لا تدفع شيئا تقريبا». وأضاف قائلا: «علينا أن نجد وسيلة لإخضاع عمالقة الإنترنت للضريبة على الدخل، لأن الوضع الحالي هو ببساطة غير عادل».
وجاء مقترح جونسون في وقت تواجه فيه شركة «أمازون»، عملاق التجارة الإلكترونية الأميركي، مراجعة أولية من قبل جهات حماية المنافسة ومنع الاحتكار في بريطانيا، على خلفية عرض الشركة شراء حصة في شركة توصيل المواد الغذائية البريطانية «ديليفرو».
ونقلت وكالة أنباء «بلومبرغ» عن بيان لهيئة المنافسة والأسواق في بريطانيا نشرته على موقعها الإلكتروني أمس الجمعة أن لديها «أسبابا معقولة» تدفع إلى الاعتقاد بأن «أمازون» و«ديليفرو» لم تعودا شركتين منفصلتين، أو أنهما في سبيلهما إلى الدخول في صفقة اندماج مع بعضهما في المستقبل القريب.
وتعني المراجعة الأولية أنه لن يكون بإمكان «أمازون» إبرام الصفقة مع «ديليفرو»، وأنه يتعين على الشركتين مواصلة العمل ككيانين منفصلين.
وفي شهر مايو (أيار) الماضي، أعلنت «أمازون» أنها قررت استثمار 575 مليون دولار في «ديليفرو»، مقابل حصة أقلية، من أجل دعم الشركة، ومقرها لندن، في توسيع شبكتها وفريق التكنولوجيا لديها ومنافسة شركات مثل «جاست إيت بي إل سي» و«أوبر تكنولوجيز انكوربوريشن»، في السوق الأوروبية، حيث المنافسة الشرسة في صناعة توصيل المواد الغذائية. ووفقا لـ«بلومبرغ»، فإن هذه الصناعة في بريطانيا تتميز بأنها أكثر تنافسية.
وكانت «أمازون» أغلقت العام الماضي شركتها لتوصيل الأغذية التي كانت تركز على العاصمة البريطانية لندن، وأعربت في الوقت نفسه عن طموحها في المملكة المتحدة من خلال شركة «برايم ناو» التي تقدم خدمات التوصيل إلى كثير من المدن البريطانية خلال ساعتين. ولكنها تواجه منافسة شرسة من شركات محلية أخرى مثل «أوكادو غروب»، الرائدة في توصيل مواد البقالة عبر الإنترنت، والتي تأمل في إنجاز خدمة التوصيل في نصف هذا الوقت.


المملكة المتحدة أخبار المملكة المتحدة

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة