رفع الإيقاف الدولي عن الرياضة الكويتية نهائياً

رفع الإيقاف الدولي عن الرياضة الكويتية نهائياً

الجمعة - 3 ذو القعدة 1440 هـ - 05 يوليو 2019 مـ
الجماهير الكويتية على موعد مع التوهج مجدداً في المنافسات الدولية الإقليمية والعالمية («الشرق الأوسط»)

قررت اللجنة الأولمبية الدولية رفع الإيقاف عن الرياضة الكويتية بشكل نهائي، اعتباراً من اليوم (الجمعة).

وتبدأ الرياضة الكويتية مرحلة جديدة، إذ يسمح هذا القرار بعودة جميع المنتخبات والأندية واللاعبين، إلى كافة المحافل الرياضية الدولية والقارية والإقليمية.

من جانبه، قال وزير الإعلام وزير الدولة لشؤون الشباب الكويتي، محمد الجبري، إن قرار رفع الإيقاف الرياضي يأتي «بعدما أوفت الكويت بكافة الالتزامات، من خلال خريطة الطريق التي تم الاتفاق عليها بين جميع الأطراف، والتي كللت بانتخاب مجلس إدارة اللجنة الأولمبية الكويتية، ومن قبلها مجالس إدارات الأندية والاتحادات».

وأضاف أنهم توصلوا في السابق إلى اتفاق مع المنظمات الدولية «لإيجاد صيغة توافقية بين القوانين والأنظمة المحلية الكويتية، واللوائح والمواثيق الدولية، حتى تمكنّا من الحصول على كافة الضمانات التي من خلالها صدر قرار رفع الإيقاف الدائم عن الرياضة الكويتية، بعد سنوات عجاف من الإيقاف أضرت بجميع عناصر الرياضة الكويتية».

وكانت هيئات رياضية، منها اللجنة الأولمبية الدولية والاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا)، قد فرضت عقوبة الإيقاف بحق الكويت منذ أكتوبر (تشرين الأول) 2015، على خلفية التدخل السياسي في عمل المنظمات الرياضية.

ومطلع 2017، طلبت الكويت رفع الإيقاف متعهدة بتعديل القوانين، إلا أن اللجنة الأولمبية رفضت الطلب، واشترطت القيام بخطوات عدة، في مقدمها جعل القوانين الرياضية متوافقة مع المعايير الدولية، قبل البحث في رفع الإيقاف.

وفي 19 أكتوبر الماضي، توصلت الحكومة الكويتية مع لجنة الشباب والرياضة، إلى مشروع قانون رياضي جديد «يفي» بالمتطلبات الدولية.


Kuwait فيفا

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة