السجن لمتطرفَين خطّطا لاعتداء ضد الشرطة البوسنية

السجن لمتطرفَين خطّطا لاعتداء ضد الشرطة البوسنية

الخميس - 2 ذو القعدة 1440 هـ - 04 يوليو 2019 مـ
عناصر من الشرطة البوسنية (أرشيفية)

قضت محكمة في البوسنة، اليوم (الخميس)، بسجن متطرفين لتدبيرهما اعتداء «إرهابيا» ضد الشرطة قبل عامين.

وأصدر القاضي أندجيلكو ماريانوفيتش حكماً بسجن ماكسيم بوزيتش (27 عاما) 4 سنوات وأدين هاستور (46 عاما) 4 سنوات ونصف السنة.

وقال القاضي إنّ بوزيتش الذي «أسس صلات مع أعضاء الحركة السلفية في البوسنة» بدأ يعد لخطط في أبريل (نيسان) 2017 لمهاجمة مقر الشرطة في العاصمة ساراييفو، ومركز شرطة في توزلا بشمال شرقي البلاد.

وخزّن بوزيتش أسلحة وذخائر، بينها سبع قنابل يدوية وبندقية رشاشة وأكثر من 400 طلقة، خبأها في منزل هاستور.

وصادرت الشرطة الأسلحة حين تم اعتقال المتهمين عام 2018، وأثناء مداهمة المنزلين عثرت على رايات مماثلة لرايات تنظيم «داعش» الإرهابي.

وقال القاضي إنهما بذلك شكلا شروط «ارتكاب عمل إرهابي». وكُشفت تفاصيل المخطط أثناء المحاكمة بفضل شهود وفّرت لهم النيابة العامة الحماية.

يذكر أن البوسنة شهدت اعتداءين متطرفين خلال السنوات الأخيرة. ففي نوفمبر (تشرين الثاني) 2015، قتل رجل جنديين في الجيش بأسلحة رشاشة قرب ثكنة في ساراييفو قبل أن يفجر نفسه. وقبل ذلك بعام، قتل متطرف عمره 24 عاما شرطيا وأصاب اثنين أثناء مهاجمته مركز شرطة في مدينة زفورنيك في شرق البلاد، قبل أن ترديه الشرطة.


البوسنة الارهاب

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة