هبوط مخزونات النفط الأميركية يقفز بالأسعار 3%

هبوط مخزونات النفط الأميركية يقفز بالأسعار 3%

الخميس - 23 شوال 1440 هـ - 27 يونيو 2019 مـ رقم العدد [ 14821]
لندن: «الشرق الأوسط»
قفزت أسعار النفط، أمس، لنحو 3 في المائة، بدعم من هبوط مخزونات النفط الأميركية وتوقف مصفاة رئيسية على الساحل الشرقي للولايات المتحدة.
وبحلول الساعة 1500 بتوقيت غرينتش، ارتفعت العقود الآجلة لخام برنت لشهر أقرب استحقاق 1.66 دولار للبرميل إلى 66.71 دولار للبرميل. ولامست عقود برنت في جلسة أمس أعلى مستوياتها منذ 31 مايو (أيار) عند 66.86 دولار للبرميل.
وسجلت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأميركي 59.69 دولار للبرميل بارتفاع 1.86 دولار عن التسوية السابقة.
وقالت إدارة معلومات الطاقة الأميركية، أمس (الأربعاء)، إن مخزونات النفط الخام في الولايات المتحدة سجلت هبوطاً كبيراً الأسبوع الماضي بفعل تراجع حاد في الواردات، كما انخفضت مخزونات البنزين ونواتج التقطير.
وهبطت مخزونات النفط الخام بمقدار 12.8 مليون برميل في الأسبوع المنتهي في 21 يونيو (حزيران)، متجاوزة بكثير توقعات المحللين التي أشارت إلى انخفاض قدره 1.5 مليون برميل.
وقالت الإدارة، إن مخزونات الخام في مركز التسليم في كاشينج بولاية أوكلاهوما انخفضت بمقدار 1.7 مليون برميل.
وأظهرت بيانات إدارة معلومات الطاقة، أن معدل استهلاك المصافي زاد بمقدار 37 ألف برميل يومياً. وارتفع معدل تشغيل المصافي 0.3 نقطة مئوية.
وهبطت مخزونات البنزين بمقدار 996 ألف برميل، مقارنة مع توقعات محللين في استطلاع للرأي أجرته «رويترز» لارتفاع قدره 288 ألف برميل.
وأظهرت بيانات الإدارة، أن مخزونات نواتج التقطير، التي تشمل الديزل وزيت التدفئة، نزلت بمقدار 2.4 مليون برميل مقارنة مع توقعات لارتفاع قدره 522 ألف برميل.
وانخفض صافي واردات الولايات المتحدة من الخام الأسبوع الماضي بمقدار 1.2 مليون برميل يومياً إلى 2.89 مليون برميل يومياً. ونقلت «رويترز» عن مصدرين مطلعين أمس، أنه من المتوقع أن تسعى شركة «فيلادلفيا إنرجي سولوشنز» لإغلاق مصفاتها النفطية بالمدينة لأجل غير مسمى بعد حريق ضخم تسبب في دمار هائل في المجمع. كانت الشركة أعلنت حالة القوة القاهرة في إمدادات البنزين بعد الحريق؛ مما دفع العقود الأميركية الآجلة للبنزين إلى الصعود لأعلى مستوى منذ نهاية مايو.
يأتي هذا في الوقت الذي قال فيه مصدران مطلعان أمس، إن متوسط إنتاج روسيا من النفط بلغ 11.15 مليون برميل يومياً في الفترة بين الأول والخامس والعشرين من يونيو ارتفاعاً من 11.04 مليون برميل يومياً في المتوسط بين الأول والعاشر من يونيو. وفقاً لـ«رويترز».
وكشفت حسابات «رويترز» عن أن إنتاج النفط في روسيا في الأيام الثلاثة الأولى من يونيو بلغ أقل مستوى له منذ منتصف عام 2016.
وتراجع إنتاج النفط الروسي في مايو إلى 11.11 مليون برميل يومياً، وهو أدنى مستوياته منذ يونيو 2018، مقارنة مع 11.23 مليون برميل يومياً في أبريل (نيسان).
وجاء تراجع الإنتاج بشكل أساسي نتيجة تلوث نفطي أدى إلى إغلاق خط أنابيب دروجبا الروسي الذي يشحن عادة مليون برميل يومياً، أو ما يعادل واحداً في المائة من الطلب العالمي على النفط.
في غضون ذلك، يتوقع بنك باركليز تمديد اتفاق «أوبك بلس» القائم لخفض إنتاج النفط، وأبقى على توقعاته بسعر 73 دولاراً للبرميل لخام برنت في النصف الثاني من العام الحالي.
وأضاف «باركليز» في مذكرة أمس، أنه يتوقع بقاء مستوى التزام المنتجين الرئيسيين في أوبك بالقرب من 100 في المائة في النصف الثاني من العام الحالي، ما لم يزدد تدهور الوضع في إيران وفنزويلا.
وقال: «في السيناريو المستبعد حدوثه وهو فشل الأطراف المشاركة في الاتفاق على التمديد، لا نتوقع أن تواصل السعودية التزامها بالقيود المفروضة على الإنتاج»، وفي هذه الحالة قد ينخفض سعر خام برنت إلى 50 دولاراً للبرميل في المتوسط هذا العام.
أميركا الولايات المتحدة

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة