هجوم صاروخي في العراق ببصمات إيرانية

أدلة جديدة على تورط طهران في استهداف الناقلتين... وأمير الكويت في بغداد لخفض التوتر الإقليمي
الخميس - 16 شوال 1440 هـ - 20 يونيو 2019 مـ Issue Number [14814]
واشنطن: هبة القدسي - لندن ـ بغداد: «الشرق الأوسط»

بينما سقط صاروخ كاتيوشا أمام مجمع للشركات النفطية العراقية والأجنبية قرب مدينة البصرة في جنوب العراق أمس، مخلفاً ثلاثة جرحى، قالت مصادر أمنية إن ما وقع كان هجوماً يحمل بصمات إيرانية.
ونقلت وكالة «رويترز» عن مصدر أمني عراقي، قوله إن جماعات مدعومة من إيران تقف على الأرجح وراء الهجوم، مضيفاً أن بلاغاً سابقاً كان حذر من أن القنصلية الأميركية في البصرة ربما تكون مستهدفة «لكننا تفاجأنا بسقوط الصاروخ على موقع نفطي».
وقال ماهر عباس، قائمقام مدينة الزبير، القريبة من البصرة، إنه يعتقد أن جماعات مدعومة من إيران استهدفت بشكل خاص «إكسون موبيل»؛ «كي تبعث برسالة» إلى واشنطن.
وجاء الهجوم تزامناً مع زيارة قام بها أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح إلى بغداد، وهيمنت عليها جهود خفض التوتر الإقليمي. وأفادت وكالة الأنباء الكويتية بأن البلدين أكدا «أهمية تضافر الجهود لمواجهة التطورات بالدعوة إلى الحكمة».
كذلك، كشفت البحرية الأميركية، أمس، عن أدلة جديدة على تورط «الحرس الثوري» الإيراني في الهجوم الذي استهدف إحدى الناقلتين في خليج عُمان الأسبوع الماضي. وقال الضابط الأميركي شون كيدو، إن اللغم المستخدم ضد ناقلة يابانية يشبه ألغاماً مماثلة عرضتها إيران في عروض عسكرية سابقة. وعرضت البحرية الأميركية صور شظايا اللغم اللاصق والمغناطيس الذي تم نزعه من الناقلة اليابانية.

المزيد....

إقرأ أيضاً ...