البرنامج السعودي لتنمية اليمن يفتتح مكتباً في صعدة

البرنامج السعودي لتنمية اليمن يفتتح مكتباً في صعدة

الأربعاء - 16 شوال 1440 هـ - 19 يونيو 2019 مـ رقم العدد [ 14813]
الرياض: «الشرق الأوسط»
أعلن البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن افتتاح مكتب له في محافظة صعدة، شمال العاصمة اليمنية صنعاء، والبدء برصد احتياجات المحافظة للمشروعات التنموية العاجلة.
وأوضح السفير محمد آل جابر، المشرف العام على البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن، أن افتتاح المكتب في صعدة يأتي ضمن خطة تنموية، تشمل كل المحافظات اليمنية، إيماناً من البرنامج بأهمية دوره في خدمة كل اليمنيين دون تفرقة أو تمييز.
وأشار آل جابر إلى أن البرنامج رغم عمره القصير الذي لم يتجاوز 9 أشهر فإنه أنجز 68 مشروعاً تنموياً، ويعمل في 7 قطاعات حيوية، تشمل الصحة، والتعليم، والزراعة، والثروة السمكية، والمياه، والكهرباء، والنقل، والمباني السكنية، والحكومية. وأضاف أن دعم البرنامج للأشقاء في اليمن لا يقتصر على تلك القطاعات فقط، بل يتجاوز ذلك إلى دعم الحكومة اليمنية، بمنح من المشتقات النفطية، تبلغ قيمتها 60 مليون دولار شهرياً، ما أسهم بشكل كبير في تخفيف العبء على ميزانية الحكومة اليمنية، إلى جانب إسهام هذه المنحة الشهرية في استمرار العمل في محطات توليد الكهرباء، وحل مشكلة الانقطاع المتكرر للتيار الكهربائي عن السكان في غالبية المحافظات اليمنية.
وذكر أن المكتب بدأ فعلياً في تنفيذ زيارات ميدانية شملت مديرية وادي الفرع ومديرية كتاف في محافظة صعدة، بهدف رصد احتياجات المديريات والبدء فوراً بتدخلات عاجلة لمساعدة اليمنيين.
إلى ذلك، قال سعيد الزهراني، مدير مكتب البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن في محافظة صعدة، إن جولته خلال اليومين الماضيين شملت الطرق والعبارات والجسور، إضافة إلى المزارع وآبار المياه والمدارس والمراكز الصحية والمحطة الكهربائية، وكذلك مركز دار الحديث للعلوم الشرعية في وادي آل بو جبارة الذي تعرض للتخريب والتدمير.
اليمن صراع اليمن

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة