«رسالة تهدئة» من دمشق إلى أنقرة عبر بكين

«رسالة تهدئة» من دمشق إلى أنقرة عبر بكين

الأربعاء - 16 شوال 1440 هـ - 19 يونيو 2019 مـ رقم العدد [ 14813]
عناصر من المعارضة جنوب سوريا (الشرق الاوسط)
بيروت -بكين - لندن: «الشرق الأوسط»
بعث وزير الخارجية السوري وليد المعلم، خلال وجوده في بكين، أمس، بـ«رسالة تهدئة» إلى أنقرة بإعلانه أن دمشق لا تريد «مواجهة عسكرية» مع الجيش التركي في شمال غربي سوريا.

وقال المعلم للصحافيين في بكين وهو يقف بجانب وزير الخارجية الصيني وانغ يي: «نحن لا نتمنى ولا نسعى للمواجهة بين قواتنا المسلحة والجيش التركي من حيث المبدأ». وأضاف المعلم: «والسؤال هنا: ماذا يفعل الأتراك في سوريا؟». وأضاف أن «تركيا تحتل أجزاء من الأراضي السورية» ولها وجود عسكري في أجزاء من سوريا.

ميدانياً، قُتل 45 عنصراً على الأقل من قوات النظام والفصائل المقاتلة، أمس، في اشتباكات عنيفة مستمرة بين الطرفين قرب محافظة إدلب في شمال غربي سوريا، في وقت شنّت الفصائل هجوماً استباقياً شمال حماة وسط البلاد.

وقال مصدر في الدفاع المدني التابع للمعارضة السورية في محافظة إدلب، إن «الطيران الحربي الروسي والسوري شن عدة غارات على مدينة كفرزيتا وقرية حصرايا والزكاة، وألقت طائرات مروحية عدة حاويات متفجرة على مدينة كفرزيتا بريف حماة الشمالي ومدينة خان شيخون في ريف إدلب الجنوبي».



المزيد...
تركيا سوريا الحرب في سوريا

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة