محمد مرسي يوارى الثرى في القاهرة بحضور أسرته

محمد مرسي يوارى الثرى في القاهرة بحضور أسرته

الثلاثاء - 15 شوال 1440 هـ - 18 يونيو 2019 مـ
الرئيس المصري الأسبق محمد مرسي خلال مثوله في جلسة لمحاكمته (أرشيفية - رويترز)
القاهرة: «الشرق الأوسط أونلاين»
ووري جثمان الرئيس المصري الأسبق محمد مرسي الثرى فجر اليوم (الثلاثاء) في مدينة نصر، شرق القاهرة، بعد ساعات من وفاته عن 67 عاما أثناء حضوره جلسة لمحاكمته في معهد أمناء الشرطة داخل مجمع سجون طرة جنوب العاصمة المصرية.

وقال محامي الرئيس الأسبق عبد المنعم عبد المقصود لوكالة الصحافة الفرنسية إن مرسي «تم دفنه بحضور أسرته في مدينة نصر في القاهرة بعد تأدية صلاة الجنازة عقب صلاة الفجر في مستشفى سجن طرة».

وكانت السلطات المصرية قد أعلنت أمس (الاثنين) أن مرسي توفي عن 67 عاما إثر نوبة قلبية بعد أن سقط مغشيا عليه في قفص الاتهام أثناء محاكمته في قضية «اقتحام السجون».

وحسبما أفادت النيابة العامة المصرية، فإن الرئيس الأسبق طلب «أثناء المحاكمة، وعقب انتهاء دفاع المتهمين من المرافعة، الحديث، فسمحت له المحكمة بذلك، حيث تحدث لمدة خمس دقائق، وعقب انتهائه من كلمته رفعت المحكمة الجلسة للمداولة».

وأشارت النيابة، في بيان، إلى أنه «أثناء وجود مرسي وباقي المتهمين داخل القفص، سقط أرضاً مغشياً عليه، حيث تم نقله فوراً للمستشفى، وتبين وفاته».

وكانت النيابة المصرية قد أمرت بالتصريح بدفن جثة مرسي عقب انتهاء لجنة الطب الشرعي من مهمتها.

وتولى مرسي رئاسة مصر لمدة عام قبل الإطاحة به في يوليو (تموز) 2013 في أعقاب مظاهرات حاشدة طالبت برحيله، وتم احتجازه ثم أحيل إلى المحاكمة في عدة قضايا.
مصر أخبار مصر الاخوان المسلمون

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة