اتهام فرنسي وزوجتيه بالإرهاب بعد عودتهم من تركيا

اتهام فرنسي وزوجتيه بالإرهاب بعد عودتهم من تركيا

الثلاثاء - 15 شوال 1440 هـ - 18 يونيو 2019 مـ رقم العدد [ 14812]
باريس - ليون (فرنسا): «الشرق الأوسط»
أعلن مصدر قضائي أول من أمس، أن قاضياً لمكافحة الإرهاب في باريس، وجه الاتهام رسمياً إلى متشدد فرنسي وزوجتيه، يشتبه بأنهم أقاموا في سوريا، بعدما سلمتهم تركيا مع أبنائهم التسعة إلى السلطات الفرنسية أول من أمس.
ويشتبه بأن ثلاثة بالغين هم رجل في الخامسة والثلاثين، وامرأتان، إحداهما تبلغ من العمر 36 عاماً، أقاموا في أراضٍ احتلتها تنظيمات جهادية في 2013 و2014. وقد أوقفتهم الإدارة العام للأمن الداخلي عند وصولهم إلى فرنسا الثلاثاء، ثم مثلوا أمام قاض للتحقيق بتهمة «المشاركة في منظمة إرهابية إجرامية»، حسبما ذكر المصدر القضائي. وتم توقيف الرجل والإفراج عن السيدتين، مع فرض المراقبة القضائية عليهما. وعند وصولهم إلى الأراضي الفرنسية، وضعت نيابة بوبيني الأطفال تحت الإشراف، وتولت إدارة مساعدة الأطفال في الوزارة الاهتمام بهم.
وتندرج عملية تسليم المتطرفين الثلاثة والأطفال، في إطار إجراءات استعادة الأطفال من المناطق الخاضعة لسيطرة الأكراد في سوريا. وكان مصدر قضائي قد ذكر أن الرجل والمرأة البالغة 36 عاماً ذهبا إلى العراق وسوريا مع أطفالهما الأوائل، وقد أنجبوا أطفالاً آخرين هناك. وأنجبت المرأة الثانية أطفالاً من الرجل نفسه، بعد أن قدمت إلى المنطقة مع طفلها من زواج سابق.
وفي ليون (فرنسا) قالت الشرطة والمدعي العام، إن جندياً فرنسياً أطلق النار أول من أمس على رجل يرتدي جلباباً على نمط شمال أفريقيا، بعد أن هدد عسكريين بسكين في مدينة ليون. وأصيب المهاجم في الساق أمام المستشفى العسكري في المدينة الواقعة بشرق فرنسا. وقال مدعي عام ليون، نيكولاس جاك، إن تحقيقاً يجرى في «الشروع المتعمد في قتل أشخاص مكلفين بمهمة ذات طابع عام». وجرى رصد الرجل الذي كان يرتدي جلباباً طويلاً ويحمل سكيناً في نحو الساعة 13:00 بتوقيت غرينتش، داخل حرم المستشفى، وعندما طلب منه أفراد دورية عسكرية التوقف رفض وواصل التقدم وهو يحمل سكيناً باتجاه العسكريين. وقال المدعي العام للصحافيين إنه «بعد التحذير استخدم أحد الجنود سلاحه مرة واحدة». وجرى نقل المهاجم إلى المستشفى؛ لكن حالته ليست خطيرة.
وتعيش في فرنسا أكبر جالية مسلمة في أوروبا. وتضع السلطات قوات الأمن في حالة تأهب بعد سلسلة هجمات نفذها متشددون‭‭.
فرنسا تركيا فرنسا الارهاب

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة