أندونيسيا بعد الفلبين تعيد شحنة نفايات إلى كندا

أندونيسيا بعد الفلبين تعيد شحنة نفايات إلى كندا

الاثنين - 13 شوال 1440 هـ - 17 يونيو 2019 مـ
نفايات بلاستيكية على شاطئ قرية في إقليم آتشيه الإندونيسي (أ. ف. ب)
جاكرتا: «الشرق الأوسط أونلاين»
أعلنت وزارة البيئة الإندونيسية أن البلاد أعادت شحنة من نفايات الورق الكندية المستوردة عبر الولايات المتحدة، وذلك لتلوّثها بمواد مضرّة من بينها البلاستيك والمطاط.

وإندونيسيا أحدث دولة في جنوب شرقي آسيا تعيد القمامة المستوردة بعد ارتفاع كميات واردات النفايات من الغرب، وبعدما حظرت الصين هذه الواردات، ما أدى إلى تعطيل تدفق ملايين الأطنان من النفايات سنويا عبر العالم.

وقال سيد محاضر المسؤول في وزارة البيئة الإندونيسية، إن خمس حاويات، أي حوالي مئة طن، من النفايات أعيدت إلى سياتل من سورابايا، ثانية كبرى المدن الإندونيسية. وأضاف: «الأمر بسيط جداً. إندونيسيا لا تسمح بواردات القمامة. ما حدث في سورابايا أننا كنا ننتظر أن نحصل على بقايا الورق، لكن بدلا من ذلك جاءت البقايا مع أكياس من البلاستيك ومطاط وزجاجات من البلاستيك وحقائب من البلاستيك من حاويات زيت الطعام والصابون».

ولم تفصح الوزارة عن الشركة المصدّرة، لكنها قالت إنها المرة الأولى منذ خمس سنوات التي يعاد فيها تصدير القمامة من إندونيسيا.

يذكر أن الفلبين أعادت إلى كندا أواخر مايو (أيار) الماضي نفايات تخلصت منها الثانية قبل أكثر من خمس سنوات، بعد أن تسبب ذلك في خلاف دبلوماسي. وحملت سفينة استأجرتها حكومة مانيلا 69 حاوية نفايات واتجهت بها إلى فانكوفر في كندا.
إندونيسيا كندا أخبار

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة