«الخدمات» و«الصناعات» تدعمان استقرار التوظيف في الصين

«الخدمات» و«الصناعات» تدعمان استقرار التوظيف في الصين

الاثنين - 14 شوال 1440 هـ - 17 يونيو 2019 مـ رقم العدد [ 14811]
بكين: «الشرق الأوسط»
أظهرت بيانات صينية، أمس، أن معدل التوظيف في الصين ما زال مستقراً، حيث أسهم قطاع الخدمات المزدهر بنصيب أكبر في سوق العمل العام الماضي، بحسب وكالة «شينخوا» الصينية، مشيرة إلى أنه في المقابل سوف يعزز وضع التوظيف المستقر، الذي يعد دليلاً على استقرار التنمية الاقتصادية في البلاد رغم الشكوك الخارجية، النمو المستقبلي، بحسب محللين.
وأشارت الوكالة، أمس، إلى أن بكين تعهدت بتوفير ما يزيد على 11 مليون فرصة عمل جديدة في المناطق الحضرية هذا العام، حيث تمت إضافة 5.97 مليون فرصة عمل، أو 54 في المائة من الهدف السنوي، خلال الأشهر الخمسة الأولى من هذا العام، وفقاً لبيانات نشرتها المصلحة الوطنية للإحصاءات.
وبلغ معدل البطالة في المناطق الحضرية في مسح حديث 5 في المائة في شهر مايو (أيار) الماضي، وهو أقل من الهدف السنوي الذي وضعته الحكومة عند نحو 5.5 في المائة لعام 2019. وأشار التقرير إلى أنه في عام 2018، بلغ عدد الموظفين في الصين 775.86 مليون، وفقاً لبيانات نشرتها وزارة الموارد البشرية والأمن الاجتماعي، فيما تمثل الصناعات الأولية والثانوية والخدمات 26.1 و27.6 و46.3 في المائة، على التوالي، من إجمالي العاملين في البلاد. كما أسهم قطاع الخدمات بنصيب أكبر في سوق العمل، بزيادة 1.4 نقطة مئوية عن عام 2017.
وأوضخت الوكالة أنه تم توفير نحو 13.61 مليون فرصة عمل جديدة في المناطق الحضرية في العام الماضي، بزيادة 0.74 في المائة على أساس سنوي، وتجاوزت الهدف السنوي للحكومة، وهو 11 مليون فرصة عمل. وفي عام 2018، بلغ معدل البطالة في المناطق الحضرية 4.9 في المائة، أقل من الهدف السنوي للحكومة، وهو 5.5 في المائة. كما بلغ عدد العمال في المناطق الريفية 288.36 مليون في 2018، من بينهم 172.66 مليون عامل ريفي مهاجر.
وأوضح التقرير أنه «بفضل الجهود المتواصلة التي تبذلها البلاد لتشجيع ريادة الأعمال والابتكار، ارتفع عدد الشركات المسجلة حديثاً بنسبة 10.3 في المائة على أساس سنوي، حيث تم تأسيس 6.7 مليون شركة جديدة في عام 2018».
ومن جهة أخرى، أظهرت نتائج بيانات أصدرتها مصلحة الدولة للإحصاء في الصين أن 36 سلعة رأسمالية رئيسية مراقبة من الحكومة قد شهدت انخفاضاً في أسعارها في بداية الشهر الجاري، مقارنة بالأيام العشرة السابقة للفترة المذكورة، طبقاً لما ذكرته وكالة أنباء الصين الجديدة (شينخوا)، الأحد.
وأشارت النتائج إلى أنه من بين السلع الـ50 المراقبة من المصلحة، بما فيها أنابيب الفولاذ غير الملحومة والغازولين والفحم والأسمدة والكيماويات، شهدت 36 منها انخفاضاً في أسعارها خلال الفترة من أول يونيو (حزيران) حتى 10 من الشهر نفسه، بينما سجلت 10 سلع ارتفاعاً، و4 منها بقيت دون تغير. وتعتمد القراءة التي تصدر كل 10 أيام على قاعدة من مسح لنحو 1700 بائع جملة وموزع في 24 مقاطعة ومنطقة في البلاد.
الصين أقتصاد الصين

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة