توجه سعودي لزيادة مراكز التدريب والتطوير للمواهب الكروية

توجه سعودي لزيادة مراكز التدريب والتطوير للمواهب الكروية

بعد تحقيق مركزي الرياض والمدينة نجاحاً بإبراز 88 موهبة
الاثنين - 13 شوال 1440 هـ - 17 يونيو 2019 مـ رقم العدد [ 14811]
بندر الأحمدي (الشرق الأوسط)
الرياض: عماد المفوز
أكد بندر الأحمدي، عضو اللجنة الفنية بالاتحاد السعودي لكرة القدم، توجه الاتحاد لزيادة مراكز التدريب والتطوير للمواهب الكروية بعد النجاح الذي حققه مشروع مركز التدريب بالرياض والمدينة المنورة تحت 12 سنة و16 سنة، منوهاً باستقبال أكثر من ألف لاعب على مدار 7 أسابيع وعلى 4 مراحل في كل من الرياض والمدينة أسهمت في خروج 88 موهبة سيواصلون تدريباتهم ومتابعتهم بشكل جيد، متمنياً أن يحقق المشروع الآمال والتطلعات التي تسهم في الارتقاء بالكرة السعودية.
وقال الأحمدي في حديثه لـ«الشرق الأوسط» إن مراكز التدريب ستواصل عملها وتستقبل اللاعبين الجدد كل يوم أحد من كل أسبوع، مبيناً أن فكرة إقامة هذه المراكز جاءت على غرار ما تقوم به الدول المتقدمة في أوروبا بدعم واهتمام كبير لاكتشاف الموهوبين.
وأضاف: «مراكز التدريب تستقبل اللاعبين المستجدين، مثلاً إنجلترا بها أكثر من 200 مركز وبلجيكا 250 مركزاً، وكذلك ألمانيا وهولندا لديها مراكز متعددة، فالاهتمام بهذه الفئات هدف رئيسي من الاتحادات المعنية لاكتشاف المواهب، بحيث تكون رافدة للمنتخبات والأندية وهذا ما نخطط له في المرحلة المقبلة لزيادة عدد المراكز، بحيث تكون في أكثر من مدينة، وكذلك زيادة عدد الفئات لزيادة العمر التدريبي للاعب قبل المنافسة لفئة تحت 10 سنوات وتحت 14 سنة، وهو الهدف الرئيسي الذي نسعى له».
وأشار الأحمدي إلى أن «اللاعبين الذين تم اكتشافهم يواصلون تدريباتهم ولا ينتمون للمنتخبات ولا للأندية ويحق للأندية استقطاب أي لاعب من هؤلاء دون شروط أو مقابل وتعتمد على رغبة اللاعب في النادي الذي يريد التسجيل فيه، وهنالك كثير من الأندية اختارت من هذه المواهب، من خلال متابعة الكشافين وفي حال الانتقال الرسمي سنتعرف على أسماء هذه الأندية».
وأضاف: «البعض يتوقع أن هذا العمل في اكتشاف المواهب هو من عمل الأندية والصحيح هي مبادرة من الاتحاد السعودي لكرة القدم يشكرون عليها لمنح الفرصة للاعب الموهبة لأخذ فرصته واكتشافه من جديد، وكما هو معروف فالأندية لديها قائمة محدودة لا تتعدى 30 لاعباً، وهذه المراكز ستساعد الأندية في اختيار الأفضل، ونتمنى أن تتعدد البرامج والدورات والمشاريع خلال المرحلة المقبلة التي تسهم في ارتقاء الرياضة السعودية».
السعودية الدوري السعودي

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة