اهتمام دولي وعربي بحوار ولي العهد السعودي مع «الشرق الأوسط»

اهتمام دولي وعربي بحوار ولي العهد السعودي مع «الشرق الأوسط»

الأحد - 12 شوال 1440 هـ - 16 يونيو 2019 مـ
القاهرة: سارة ربيع- بروكسل: مصطفى عبد الله
حظي حوار الأمير محمد بن سلمان ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع السعودي، مع صحيفة «الشرق الأوسط»، والذي نشر اليوم (الأحد) باهتمام بالغ من جانب وسائل الإعلام ووكالات الأنباء العربية والعالمية.

ونشرت صحيفة «الغارديان» البريطانية عبر موقعها تقريراً بعنوان : ولي العهد السعودي يحذر إيران «لن نتردد في التعامل مع أي تهديد»، وأضافت: «محمد بن سلمان يتحدث لأول مرة عن أحدث هجمات على ناقلات النفط وسط مخاوف من نشوب صراع إقليمي».

وتحت عنوان «ولي العهد السعودي يلوم إيران على هجمات ناقلات خليج عمان»، نشرت شبكة «سي إن إن» الأميركية، تغطية خاصة بالحوار، عبر نسختيها الإنجليزية والعربية، وركزت على تناول الجزء الخاص بالتصريحات التي أدلى بها الأمير محمد بن سلمان عن استهداف ناقلات خليج عمان الأسبوع الماضي، وكذلك ذكرت الجزء الخاص بالعلاقات السعودية - الأميركية، التي وصفها الأمير محمد بن سلمان بأنها «عامل أساسي في تحقيق أمن المنطقة واستقرارها»، مشدداً على أنها «لن تتأثر بأي حملات إعلامية أو مواقف من هنا وهناك».

وفي نسختها العربية، نشرت «سي إن إن» خبراً عن الحوار، تحت عنوان «محمد بن سلمان: إيران لم تحترم زيارة رئيس وزراء اليابان وهاجمت ناقلتي خليج عُمان».

واهتمت محطة الأخبار الأوروبية «يورونيوز» بتصريحات ولي العهد السعودي حول إيران، وقوله: «لا نريد حرباً مع إيران»، وتأكيده أن إيران هي من تقف وراء الهجمات على ناقلات النفط.

كما خصّصت الصحف الرئيسية في بروكسل، عاصمة بلجيكا، والاتحاد الأوروبي مساحات لنشر مقتطفات مطولة من تصريحات ولي العهد، ومنها صحيفة «ستاندرد» اليومية واسعة الانتشار، الصادرة باللغة الفلامنية، التي نشرت مقتطفات من تصريحات ولي العهد بشأن تورط إيران في إثارة حالة عدم الاستقرار في المنطقة.

كما اهتمت الصحيفة بملف مقتل خاشقجي، وما جاء على لسان ولي العهد خلال تصريحاته لـ«الشرق الأوسط»، ومنها دعوة الأمير محمد بن سلمان إلى وقف الاستغلال السياسي لمقتل المواطن السعودي، معتبراً أن ما جرى «جريمة مؤلمة جداً»، وتشديده على أن بلاده تسعى «لتحقيق العدالة والمحاسبة بشكل كامل» في القضية، ودعوته لتجاهل «ما يصدر من البعض لأسبابهم الداخلية التي لا تخفى على أحد».

كما نشرت صحيفة «لوسوار» البلجيكية، اليومية والصادرة بالفرنسية، أجزاء من تصريحات ولي العهد، ومنها قوله: «لن نتردد في التعامل مع أي تهديد لشعبنا وسيادتنا ومصالحنا الحيوية»، والتأكيد أن «المشكلة في طهران، وليست في أي مكان آخر»، والإشارة إلى أن «إيران هي الطرف الذي يصعّد دائماً في المنطقة، ويقوم بالهجمات الإرهابية والاعتداءات الآثمة بشكل مباشر أو عبر الميليشيات التابعة».

وأبرزت صحيفة «إندبندنت» البريطانية تصريحات الأمير محمد بن سلمان، وقوله: «لن نتردد في التعامل مع أي تهديد لشعبنا وسيادتنا ومصالحنا الحيوية»، في حين اهتمّ موقع «ديلي ميل أونلاين» البريطاني بتصريحه حول ضرورة اتخاذ «موقف حاسم ضد إيران».

ومن جانبها، نشرت صحيفة «واشنطن بوست» الأميركية تقريراً عن الحوار، تحت عنوان «ولي العهد السعودي يلقي باللوم على إيران في هجمات الناقلة مع تصاعد التوتر».

ونقلت خدمة «ياهو نيوز» مقتطفات من الحوار تحت عنوان: «ولي العهد السعودي يحذر من (استغلال) مقتل خاشقجي».

وفور نشر الحوار على موقع «الشرق الأوسط»، بثّت وكالات الأنباء الأجنبية، مثل وكالة الصحافة الفرنسية، والوكالة الألمانية، ووكالة «رويترز»، مقتطفات عاجلة منه، وتناولت بعد ذلك الحوار في شكل مواد خبرية منفصلة.

ونقلت وكالة «رويترز» في البداية، ما نشرته «الشرق الأوسط» كمقتطفات من الحوار، على حسابها على «تويتر»، وركّزت على تصريحات ولي العهد عن الموقف الإيراني، ونقلت من الحوار قوله: «النظام الإيراني لم يحترم وجود رئيس الوزراء الياباني ضيفاً في طهران، وقام أثناء وجوده بالرد عملياً على جهوده بالهجوم على ناقلتين، إحداهما عائدة لليابان».

ومن جانبها، أعدت وكالة الصحافة الفرنسية تقارير عدة، من بينها ما ذكره الأمير محمد بن سلمان عن التزام السعودية بطرح أسهم في شركة «أرامكو» النفطية السعودية للاكتتاب العام، والذي قال فيه: «نحن ملتزمون بالطرح الأوليّ العام لـ(أرامكو السعودية)، وفق الظروف الملائمة، وفي الوقت المناسب»، مضيفاً: «أتوقع أن يكون ذلك بين عام 2020 وبداية عام 2021».

ونقلت الوكالة الألمانية للأنباء كذلك مقتطفات من الحوار، كان في مقدمتها «ولي العهد السعودي: لا نريد حرباً في المنطقة، ولن نتردد في التعامل مع أي تهديد»، كما نشرت خبراً تحت عنوان «ولي العهد السعودي: مقتل خاشقجي جريمة مؤلمة جداً ونسعى لتحقيق العدالة والمحاسبة».

كما تناولت الوكالة الألمانية، ما جاء في الحوار عن الملف السوداني، ووعد ولي العهد باستمرار «موقفنا الداعم لأشقائنا السودانيين في مختلف المجالات حتى يصل السودان لما يستحقه من رخاء وازدهار وتقدم»، مشيراً إلى أن بلاده «يهمها كثيراً أمن السودان واستقراره، ليس للأهمية الاستراتيجية لموقعه وخطورة انهيار مؤسسات الدولة فيه فحسب، ولكن نظراً أيضاً إلى روابط الأخوة الوثيقة بين الشعبين».

وقامت وكالة «رويترز» للأنباء، ببثّ مقتطفات من الحوار عبر خدمة العاجل الخاصة بها، تناقلها كثير من المواقع والصحف العربية والعالمية للتغريد بها عبر حساباتها على مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك عبر خدمات شريط الأخبار عبر القنوات الإخبارية التلفزيونية.

ورصدت وكالة «بلومبرغ» في صدارة موقعها تصريحات ولي العهد السعودي عن الالتزام لـ«الطرح الأوليّ العام لـ(أرامكو السعودية)، وفق الظروف الملائمة، وفي الوقت المناسب»، معتبراً أن «تحديد مكان الطرح سابق لأوانه». وأشار إلى أن «(رؤية المملكة 2030) انتقلت من مرحلة التخطيط والتصميم إلى مرحلة التنفيذ على جميع الأصعدة، وبدأنا نرى النتائج على أرض الواقع».

وكذلك نقلت وكالة الأناضول التركية، نصّ الحوار، في نسختيها العربية والإنجليزية، وأيضاً وكالة «أسوشيتد برس» الأميركية، التي ركزت على الملف الإيراني في الحوار.

وفي سياق متصل، وعلى المستوى العربي، احتفى الإعلام العربي بحوار الأمير محمد بن سلمان، وتابعت شبكة الأخبار «سكاي نيوز» تفاصيل الحوار مع ولي العهد، ونشرت أكثر من خبر، وأعدت «إنفوغرافيك» يضم أبرز تصريحات ولي العهد السعودي.

ونقل موقع صحيفة «الحياة» اللندنية نصّ الحوار كاملاً، تحت عنوان «ولي العهد: لا نريد حرباً في المنطقة ولن تتردد في التعامل مع أي تهديد لشعبنا وسيادتنا ومصالحنا الحيوية».

واستخدم موقع «إندبندنت عربية» عنوان «محمد بن سلمان: إيران أمام خيارين... أن تكون دولة طبيعية أو مارقة» لتغطية أبرز ما جاء في الحوار.

كما نقلت صحيفة «البيان» الإماراتية تحت عنوان «محمد بن سلمان لـ(الشرق الأوسط): لا نريد حرباً في المنطقة ولكننا سنردّ على أي تهديد».

ونشر موقع قناة «روسيا اليوم» تلخيصاً للحوار تحت عنوان «بن سلمان يتحدث عن أوروبا جديدة في الشرق الأوسط».

ونشرت صحيفة «الأهرام» المصرية عبر موقعها قائلة: «ولي العهد السعودي: لن نتردد في التعامل مع أي تهديد لمصالحنا الحيوية». وأيضاً نقل موقع «مصراوي» المصري الحوار كاملاً، بعنوان «خاشقجي وإيران والحوثيون... ننشر الحوار الكامل لـ(بن سلمان) مع (الشرق الأوسط)». وكذلك المواقع المصرية مثل «اليوم السابع» و«الشروق» و«الأخبار».
السعودية ولي العهد

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة