أفضل اللاعبين الشباب هذا الموسم

أفضل اللاعبين الشباب هذا الموسم

من ترينت ألكسندر أرنولد إلى دوايت ماكنيل مروراً بديكلان رايس
الأحد - 12 شوال 1440 هـ - 16 يونيو 2019 مـ رقم العدد [ 14810]
نقاد كثيرون يقولون إن ألكسندر أرنولد هو أفضل ظهير أيمن في العالم حالياً (غيتي)
لندن: مايكل بتلر
لن ينسى محبو كرة القدم، سواء في إنجلترا أو خارج إنجلترا موسم 2018 - 2019 ببطولة الدوري الإنجليزي، بعدما شهد صراعا ساخنا من أجل الحصول على اللقب. وظلت المطاردة قائمة بين مانشستر سيتي وليفربول للفوز بالبطولة حتى المرحلة الأخيرة، قبل أن يحسم فريق المدرب الإسباني جوسيب غوارديولا الأمور لمصلحته في النهاية، ليتوج باللقب للموسم الثاني على التوالي. «الغارديان» تلقي الضوء هنا على أفضل اللاعبين الشباب هذا الموسم. وتشمل قائمة الأفضل لهذا العام لاعبين في سن الحادية والعشرين أو أقل مع بداية الموسم.

- ترينت ألكسندر أرنولد
هل مركز الظهير هو أهم مركز في نادي ليفربول في الوقت الحالي؟ في الحقيقة، ربما يكون هذا المركز هو الأكثر صعوبة في ليفربول في ضوء الخطة التكتيكية التي يعتمد عليها المدير الفني الألماني يورغن كلوب، حيث يتطلب هذا المركز لاعبا بمواصفات خاصة لديه وعي تكتيكي وخططي على أعلى مستوى وقدرة جيدة على تمرير الكرات البينية والعرضية، وهي الصفات التي تتوافر بالفعل في الظهير الإنجليزي الشاب ترينت ألكسندر أرنولد.
وتشير الإحصائيات إلى أن ألكسندر أرنولد قد صنع 12 هدفا هذا الموسم، ليكون الأكثر صناعة للأهداف بين جميع لاعبي ليفربول في الموسم الماضي، كما لم ينجح أي مدافع عبر تاريخ الدوري الإنجليزي الممتاز بشكله الجديد في صناعة هذا العدد من الأهداف. وخارج المستطيل الأخضر، يتميز ألكسندر أرنولد بالتواضع والذكاء، كما أنه لاعب رائع في الشطرنج. ويمكن القول إن ألكسندر أرنولد هو أفضل ظهير أيمن في العالم الآن، رغم أنه لا يزال في العشرين من عمره، ومن المتوقع أن يتطور مستوى اللاعب بشكل أكبر خلال الفترة المقبلة.

- ديكلان رايس
وقع نادي وستهام يونايتد عقدا لمدة خمس سنوات مع المدافع الإنجليزي الشاب ديكلان رايس في ديسمبر (كانون الأول) الماضي، ويحصل اللاعب بموجب هذا العقد على راتب أسبوعي يبلغ 30 ألف جنيه إسترليني. وفي الحقيقة، يبدو هذا المقابل المادي متواضعا للغاية في ضوء الأداء القوي الذي يقدمه اللاعب بعدما أصبح أحد العناصر الأساسية للفريق وانضم لصفوف المنتخب الإنجليزي الأول وأصبح واحد من أفضل لاعبي خط الوسط في الدوري الإنجليزي الممتاز بأكمله.
ويمتاز رايس بقوته البدنية الهائلة وطوله الفارع، حيث يصل طوله إلى 185 سنتيمتراً، بالإضافة إلى تميزه الواضح في توقع وقطع الكرات والتغطية المثالية على زملائه داخل الملعب، وهي الصفات التي نادرا ما تجدها الآن في المدافعين، حتى في أكبر الأندية الأوروبية. وتشير تقارير إلى أن ناديي مانشستر سيتي ومانشستر يونايتد يرغبان في ضم اللاعب مقابل ما يتراوح بين 40 مليون جنيه إسترليني و50 مليون جنيه إسترليني، لكن قد يبدو من الأفضل للاعب الشاب الاستمرار مع وستهام يونايتد في الوقت الحالي من أجل ضمان المشاركة بصفة أساسية في المباريات وتطوير مستواه إلى الأفضل.

- آرون وان بيساكا
إذا كان ترينت ألكسندر أرنولد أفضل ظهير أيمن في الدوري الإنجليزي الممتاز عندما تكون الكرة بين قدميه، فإن آرون وان بيساكا بالتأكيد هو أفضل ظهير أيمن من حيث النواحي الدفاعية.
وفي أول موسم كامل له مع الفريق، تم اختيار اللاعب البالغ من العمر 21 عاما أفضل لاعب في كريستال بالاس هذا الموسم من قبل اللاعبين والجمهور، كما كان اللاعب الأبرز في خط دفاع فريقه الذي استقبل أهدافا هذا الموسم أقل من عدد الأهداف التي تلقاها مانشستر يونايتد.
وقال زميله في الفريق ويلفريد زاها في وقت سابق من هذا الموسم: «إنه جيد للغاية في النواحي الدفاعية».
وكان وان بيساكا قد تألق بشكل لافت في إحدى الحصص التدريبية أمام زاها الموسم الماضي، وهو الأمر الذي أقنع الطاقم الفني لكريستال بالاس بالدفع بوان بيساكا في مركز المدافع بدلا من الجناح الأيمن.
ويأتي وان بيساكا في المركز الثالث بين جميع لاعبي الدوري الإنجليزي الممتاز، خلف ويلفريد نديدي وإدريسا غاي، من حيث قطع الكرات وإفساد الهجمات هذا الموسم، كما يمتاز بالقوة في المواقف الفردية أمام المهاجمين، وغالبا ما ينجح في قطع الكرات منهم. وعلاوة على ذلك، يمتاز وان بيساكا بالانضباط التكتيكي والخططي في النواحي الدفاعية بشكل رائع للغاية.

- دوايت ماكنيل
يُعد دوايت ماكنيل أصغر لاعب في هذه القائمة، إذ لا يتجاوز التاسعة عشرة من عمره، لكنه كان بمثابة «اكتشاف» مع نادي بيرنلي هذا الموسم. ويعد ماكنيل هو اللاعب الشاب الأكثر مساهمة في إحراز الأهداف في الدوري الإنجليزي الممتاز هذا الموسم.
ومنذ دخول ماكنيل التشكيلة الأساسية لنادي بيرنلي في نهاية ديسمبر (كانون الأول) الماضي، فاز الفريق في ثماني مباريات وتعادل في أربعة وخسر ستة، وهو ما يعد تحسنا ملحوظا في نتائج الفريق الذي نجح في الابتعاد عن معركة الهبوط.
وقد أضفى ماكنيل، الذي استغنى عنه مانشستر يونايتد عندما كان في الرابعة عشرة من عمره، لمحة فنية رائعة على أداء بيرنلي القوي، كما يمتاز بالسرعة التي تمكنه من المرور من لاعبي الفرق المنافسة وإرسال كرات عرضية رائعة من على أطراف الملعب، بالشكل الذي يتمناه أي مهاجم داخل منطقة الجزاء.
ويجب الإشادة أيضا بالمدير الفني شون دايش، الذي نجح في تطور أداء ماكنيل بشكل ملحوظ. وانضم ماكنيل إلى تدريبات المنتخب الإنجليزي الأول في شهر مارس (آذار) الماضي، ليثبت أنه يمكن لأي لاعب جيد، حتى لو كان يلعب في ناد بعيد عن الأندية الستة الكبرى في الدوري الإنجليزي الممتاز، أن ينضم لقائمة المنتخب الإنجليزي تحت قيادة غاريث ساوثغيت.
ويأمل دايش أن يتذكر ماكنيل الجهد الكبير الذي بذله معه من أجل تطوير مستواه عندما تأتيه العروض الخارجية خلال هذا الصيف.
المملكة المتحدة الدوري الإنجليزي الممتاز

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة