الدولار ينزل لليوم الثاني بفعل تنامي الرهانات على خفض الفائدة الأميركية

الدولار ينزل لليوم الثاني بفعل تنامي الرهانات على خفض الفائدة الأميركية

الخميس - 10 شوال 1440 هـ - 13 يونيو 2019 مـ رقم العدد [ 14807]
لندن: «الشرق الأوسط»
هبط الدولار لليوم الثاني على التوالي أمس الأربعاء، بفعل تنامي توقعات خفض أسعار الفائدة الأميركية الأسبوع القادم، بينما عانت العملات عالية العائد بسبب استمرار التوترات التجارية.
ومقابل سلة من العملات المنافسة، تراجع الدولار 0.1 في المائة إلى 96.46 عند أعلى قليلا فحسب من أدنى مستوى في شهرين ونصف الشهر البالغ 96.46 المسجل الأسبوع الماضي.
بدأ أثر الخلافات التجارية بين أكبر اقتصادين في العالم في الظهور في البيانات مع تباطؤ تضخم أسعار المصانع الصينية في مايو (أيار) بينما يتنامى الحذر في التصريحات الصادرة عن مسؤولي مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأميركي).
تقوض تلك المخاوف الإقبال على العملات عالية المخاطر ليهبط الدولار الأسترالي 0.3 في المائة مقابل الفرنك السويسري ويرتفع الين الياباني الذي يعتبر ملاذا آمنا 0.2 في المائة أمام الدولار. واستقر اليورو بصفة عامة عند 1.1360 دولار.
وتأثرت العملة الموحدة قليلا باتهام الرئيس الأميركي دونالد ترمب لأوروبا بخفض قيمة اليورو، الذي ارتفع نحو 1.4 في المائة مقابل الدولار منذ بداية يونيو (حزيران).
وكتب ترمب على «تويتر»: «اليورو وعملات أخرى يجري خفض قيمتها عمدا مقابل الدولار، ما يجعل الولايات المتحدة في وضع غير موات بشكل كبير»، دون أن يقدم أي دليل. وانتقد ارتفاع أسعار الفائدة الأميركية «أكثر من اللازم»، ووجه اللوم إلى مجلس الاحتياطي الفيدرالي (البنك المركزي الأميركي).
وكتب ترمب: «سعر فائدة مجلس الاحتياطي مرتفع جدا، ما يعزز التشديد الكمي السخيف! ليس لديهم أدنى فكرة». وكسر ترمب القاعدة التي أرساها الرؤساء الأميركيون السابقون لعشرات السنوات بالنأي بأنفسهم عن السياسة النقدية للبلاد.
أميركا الدولار

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة