«فورد» تغلق مصنع محركات بويلز في 2020

«فورد» تغلق مصنع محركات بويلز في 2020

ضربة أخرى لصناعة السيارات البريطانية
الأربعاء - 9 شوال 1440 هـ - 12 يونيو 2019 مـ رقم العدد [ 14806]
لندن: «الشرق الأوسط»
أكدت شركة «فورد» أنها بصدد إغلاق مصنع «بريدجند» للمحركات في مقاطعة ويلز، مما يعني أن 1700 عامل في المصنع سوف يفقدون وظائفهم. ويبدو للوهلة الأولى أن خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي هو السبب، ولكن الواقع يشير إلى انخفاض الطلب على المحركات التي ينتجها هذا المصنع، مع تشديد الإجراءات البيئية الأوروبية حول البث الكربوني بداية من العام المقبل.
ويعمل المصنع بأقل من نصف طاقته الإجمالية البالغة نصف مليون محرك سنويّاً، ويتخصص في إنتاج محركات بترولية سعة 1.5 لتر بثلاث أسطوانات تعمل بالحقن المباشر للوقود.
وقال ستيوارت رولي مدير عمليات أوروبا في شركة «فورد» إن الطلب تحول من هذا المحرك إلى محرك أصغر سعة لتر واحد تنتجه «فورد» من أوروبا. وكان انخفاض الطلب على محركات «فورد» هو السبب الأساسي في قرار إغلاق المصنع. وتستخدم «فورد» محركات هذا المصنع في طرازي «كوغا» الرباعية الصغيرة و«فوكس» العائلية الصالون.
وكانت «فورد» تعتقد أن المحرك سعة 1.5 لتر هو البديل المثالي للزبائن الذين يستبدلون سياراتهم الديزل، ولكن الشروط البيئية الأكثر تشدداً في فرض ضرائب إضافية على سيارات الوقود العضوي حوَّلت الطلب إلى محركات أصغر حجماً وسيارات هايبرد وكهربائية. كما تحول الطلب إلى محركات «إيكوبوست» سعة لتر واحد التي توفر تشغيلاً اقتصادياً وبثّاً منخفضاً لعوادم الكربون.
أيضاً قررت شركة «فورد» عدم استخدام المحركات سعة 1.5 لتر في الجيل الجديد لسيارات «بوما» الرباعية الرياضية، مفضّلةً استخدام محركات سعة لتر واحد ونظم «هايبرد». وسوف يستمر استخدام المحرك سعة 1.5 لتر في بعض الطرز التي تنتجها «فورد». وبعد إغلاق مصنع «ويلز» سوف تستعين الشركة بمحركات مصنوعة في المكسيك حيث تزيد طاقة الإنتاج عن الطلب في أميركا الشمالية.
المملكة المتحدة السيارات

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة