من الموقع: دراما رمضان... ورؤية هلال العيد

من الموقع: دراما رمضان... ورؤية هلال العيد

الاثنين - 7 شوال 1440 هـ - 10 يونيو 2019 مـ رقم العدد [ 14804]
لندن: «الشرق الأوسط»
سيطرت القصص الموسمية المرتبطة بنهاية شهر رمضان المعظم وحلول عيد الفطر المبارك على اهتمامات زوار موقع «الشرق الأوسط» هذا الأسبوع رغم الأحداث الساخنة التي تمر بها المنطقة العربية.
وتصدر تقرير بعنوان «استطلاع (الشرق الأوسط): الأفضل والأسوأ في دراما رمضان 2019» قائمة الموضوعات الأكثر قراءة خلال أسبوع.
التقرير شهد استطلاع «الشرق الأوسط» آراء 10 نقاد فنيين مصريين، لتقييم الموسم الدرامي الرمضاني لعام 2019، وتباينت آراء النقاد حول أفضل ممثل وممثلة، وأفضل عمل، بينما اتفقوا جميعاً على أن هذا الموسم كان الأسوأ على المستويات كافة.
كما حقق تقرير بعنوان «السعودية تعلن غداً الثلاثاء أول أيام عيد الفطر» أعلى معدلات قراءة، وهو تقرير نشر في الموقع وتم تحديثه خلال كل مراحل استطلاع هلال شهر شوال في السعودية في ذروة اهتمام زوار الموقع بمعرفة موعد بدء العيد.

تغير مكة
وعلى صعيد الآراء، جاء مقال للكاتب عبد الرحمن الراشد بعنوان «ستتغير مكة إلى الأبد» في صدارة الموضوعات الأكثر قراءة الأسبوع الماضي في قسم الرأي. كما حققت مقالات «الشيخ المجهول بطل ليفربول» للكاتب توفيق السيف و«لواء (الفاطميون) يغادر سوريا إلى إيران لمواجهة أميركا» للكاتبة هدى الحسيني، و«هل سقطت العاصمة العربية الخامسة في يد إيران؟» للكاتبة أمل عبد العزيز الهزاني أعلى قراءات خلال أسبوع.

ملكة الهند
وعلى صعيد المالتيميديا، أنتج فريق الموقع «فيديوغرافيك» بعنوان «ضجة تحيط بملكة جمال الهند»، وتناول الانتقادات الموجهة لمسابقة ملكة جمال الهند هذا العام بسبب افتقاد المتنافسات للتنوع وسيطرة صاحبات البشرة البيضاء واختفاء السمراوات من المنافسة، وحقق الفيديو 75 ألف مشاهدة على مختلف المنصات، وحظي بشعبية أكبر على «فيسبوك».
كما حقق فيديو لوزير الدولة للشؤون الخارجية السعودي عادل الجبير على حساب «الشرق الأوسط» في «تويتر» 65 ألف مشاهدة، ونقل الفيديو تصريحاً للوزير قال فيه: «أليس من الأولى على إيران أن تحسّن معيشة شعبها بدلاً من أن تنفق قدراتها على دعم الإرهاب والدمار والقتل».

فيديو مفبرك
وعلى «تويتر» كانت التغريدات الأعلى تفاعلاً من جانب متابعي حساب «الشرق الأوسط» تقول: «خلايا قطرية تروّج لفيديو (مفبرك) تزعم فيه دخول الحوثيين للخوبة... والحقيقة أنه يعود لعام 2014 أثناء تفريق عناصر خارجة عن القانون في إحدى الدول المجاورة».
التغريدة وصلت إلى أكثر من 710 آلاف حساب على «تويتر» وتفاعل معها أكثر من 77 ألف حساب.

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة