مسؤول في {بورشه}: طراز «تايكان» الكهربائي «من كوكب آخر»

مسؤول في {بورشه}: طراز «تايكان» الكهربائي «من كوكب آخر»

الأربعاء - 1 شوال 1440 هـ - 05 يونيو 2019 مـ رقم العدد [ 14799]
كلاوس زيلمر
لندن: «الشرق الأوسط»
وصف كلاوس زيلمر مدير قطاع بورشه في أميركا الشمالية طراز «تايكان» الكهربائي الجديد من الشركة بأنه «من كوكب آخر» لأنها توفر تفوق القدرة اللازمة لسيارة رياضية تحمل اسم «بورشه» مع نظافة وصمت تام في التشغيل. وأضاف أنها أفضل سيارة من الشركة قام بقيادتها خلال سنواته العشرين فيها.
ويعتقد زيلمر أن الشركة يمكنها بيع 40 ألف سيارة من هذا الطراز، وهي الطاقة الحالية لمصنع زوفنهاوسن الألماني. ولكن الرقم النهائي للبيع في أول عامين للإنتاج سوف يعتمد على التسعير الذي لم تعلن الشركة عنه بعد. ولكنه عبر عن تفاؤله من الإقبال المرتفع على حجز السيارة، وقال إن نصف طلبات الحجز هي من زبائن بورشه التقليديين والنصف الآخر يأتي من زبائن شركات أخرى.
وتتوجه الشركة إلى تحويل نصف إنتاجها إلى الدفع الكهربائي الذي يشمل سيارات هايبرد بشحن خارجي بحلول عام 2025. ومن المتوقع أن يكون الطراز الثاني الذي يتحول إلى الدفع الكهربائي مشتقاً من طراز «ماكان» الرباعي الرياضي الصغير.
وتوقع زيلمر فترة صعبة على الشركة خلال تدبير تكاليف تطوير السيارات الكهربائية، ولكنه أكد أن الشركة تعتزم المحافظة على هامش أرباحها التقليدي الذي يصل إلى 15 في المائة. ولا تنوي الشركة بناء أي مصانع لها خارج ألمانيا نظراً لحجم الإنتاج المحدود، حيث أشار زيلمر إلى أن ثلاث سيارات فقط من كل ألف سيارة على الطريق تحمل علامة بورشه. وقال إن الشركة تهدف إلى إنتاج سيارات أقل من الطلب عليها.
المانيا السيارات

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة