«لويس»... خليفة القط ذي الوجه العبوس

«لويس»... خليفة القط ذي الوجه العبوس

الأحد - 28 شهر رمضان 1440 هـ - 02 يونيو 2019 مـ رقم العدد [ 14796]
صفحة القط لويس خليفة القط العبوس
لندن: «الشرق الأوسط»
بعد الرّحيل المفاجئ للقطة تاردر ساس المعروفة بـ«القطة العبوس»، لم يفكر أحد أبداً في إحضار قطة أخرى لتحل محلها، لكن إن كنت مغرماً بامتلاك ذلك النوع العبوس من الحيوانات الأليفة، فربما يكون القط «لويس» الخيار الأمثل.

ورغم أن لويس يحظى بثلاثة آلاف متابع على صفحته على «إنستغرام» فإن أمامه مشوار طويل ليلحق بعدد متابعي القطة العبوس الراحلة والذي وصل لنحو ثلاثة ملايين متابع، وحققت أرباحاً لصاحبتها تعدت الـ100 مليون دولار من عقود الإعلانات والكتب وعروض الأزياء.

يبلغ عمر القط «لويس» ذو السلالة الفارسية الذي ولد في مدينة أوستن بتكساس ست سنوات، ويتميز بفرائه الأبيض المرقط بلون يميل إلى الحمرة ووجه عبوس لا تخطئة عين.

جبينه المجعد وعيناه المحدقتان الواسعتان تجعلك تعتقد أنّه يستشيط غضباً. فقط انظر إلى عينيه وستعتقد حتما أنّه سيكيل لك السباب، وهذا هو مصدر الإعجاب الكبير به.

يقول ميشال، مالك لويس، رغم ملامح القط العبوسة فإنّه مرح لأقصى الحدود، وهو ما تستطيع ملاحظته من خلال علاقته المشاكسة التي يغلّفها الحب وأحياناً العداء مع قطة ميشال الأخرى وتدعى موني.

«كانت موني صغيرة عندما أحضرناها، وكان لويس يافعاً، واستمرت في مشاكسته طيلة شهرين كاملين، وقد تعمد القطة إلى مضايقته كثيراً، لكنّها تحبه».

أهم ما يميز هيئة لويس هو أنّه لا يوجد به أي تشوهات أو اختلالات، لكن كل ما في الأمر هو أن وجهه يبدو غاضباً على الدوام.

وتعليقاً على ذلك، قال ميشال إن «لويس» فارسي الأصل لكنّ الناس كثيراً ما تتساءل ما إذا كان مصاباً بأي اختلالات جينية بسبب وجههه الاستثنائي، لكن الحقيقة أنه طبيعي تماماً. يعشق الناس «عيونه المتلألئة» التي تميل إلى الحول في أغلب الأحيان، ويشار الآن إلى «لويس» بـ«القط العبوس»، لكن الحقيقة هي أنه سعيد ويهوى اللعب.
المملكة المتحدة عالم الحيوان

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة