القضاء الروسي يبقي 24 بحاراً أوكرانياً موقوفين

القضاء الروسي يبقي 24 بحاراً أوكرانياً موقوفين

الاثنين - 23 شهر رمضان 1440 هـ - 27 مايو 2019 مـ
جسر في مضيق كيرتش بين بحر آزوف والبحر الأسود (أ. ف. ب)
موسكو: «الشرق الأوسط أونلاين»
وافقت محكمة روسية اليوم (الإثنين) على تمديد توقيف 24 بحاراً أوكرانياً كانت قد أوقفتهم البحرية الروسية قبالة سواحل القرم العام الماضي حتى يوليو (تموز) المقبل، في قرار قضائي مخالف لقرار كانت محكمة دولية قد طالبت فيه موسكو بالإفراج عنهم فوراً.
وكانت البحرية الروسية قد اعترضت في نوفمبر (تشرين الثاني) 2018 ثلاث سفن حربية أوكرانية أثناء عبورها من البحر الأسود إلى بحر آزوف بحجة أنها دخلت المياه الروسية بشكل غير شرعي، واعتقلت 24 بحاراً.
وشكّل الحادث البحري أول مواجهة عسكرية بين كييف وموسكو منذ العام 2014 حين ضمّت روسيا شبه جزيرة القرم من أوكرانيا التي شهدت بعدها حركة انفصالية موالية لروسيا في شرق البلاد.
والسبت طالبت المحكمة الدولية لقانون البحار، ومقرها مدينة هامبورغ الألمانية، موسكو بالإفراج فوراً عن البحارة الاوكرانيين الـ24 المحتجزين لديها وإعادتهم إلى بلادهم.
لكن ديمتري بيسكوف، المتحدث باسم الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، أعلن اليوم رفض بلاده الحكم الصادر عن المحكمة المذكورة، مؤكدا أن روسيا ستواصل «الدفاع بثبات عن وجهة نظرها»، خصوصاً أن روسيا لا تعترف بقرارات هذه المحكمة التي لجأت إليها أوكرانيا.
روسيا أوكرانيا

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة