ملاحقة 249 موظفاً في وزارة الخارجية التركية بشبهة الاتصال بشبكة غولن

ملاحقة 249 موظفاً في وزارة الخارجية التركية بشبهة الاتصال بشبكة غولن

الاثنين - 16 شهر رمضان 1440 هـ - 20 مايو 2019 مـ
الرئيس التركي رجب طيب إردوغان (أرشيفية - أ. ف. ب)
أنقرة: «الشرق الأوسط أونلاين»
بدأت السلطات التركية، اليوم (الاثنين) حملة لتوقيف 249 من موظفي وزارة الخارجية، بعدما خلص ممثلو الادعاء إلى أنهم تورطوا في مخالفات خلال اختبارات الالتحاق بالوزارة في الفترة الممتدة من 2010 إلى 2013.
وذكرت وكالة الأناضول أن الشرطة تمكنت حتى الآن من القبض على 105 من المشتبه بهم في 42 ولاية، ولا يزال البحث مستمراً عن الآخرين.
ولم يتضح على الفور ما إذا كان المشتبه بهم موظفين حاليين أم سابقين بالوزارة. وهم يواجهون اتهامات بارتباطهم بشبكة فتح الله غولن، المقيم في الولايات المتحدة، والذي تتهمه أنقرة بالوقوف وراء محاولة انقلاب عسكري فاشلة حصلت في 15 يوليو (تموز) 2016.
وتشن السلطات التركية حملات اعتقال طالت مئات الآلاف منذ المحاولة الانقلابية، تحت ذريعة الارتباط بحركة غولن.
وذكرت الوكالة، أن المشتبه بهم كانوا على تواصل بموالين لغولن وحصلوا على «نتائج استثنائية في الاختبارات».
وتواجه تركيا انتقادات حادة من حلفائها الغربيين، ومن الاتحاد الأوروبي والمنظمات الحقوقية الدولية، بسبب التوسع في الاعتقالات وامتدادها إلى معارضين لإردوغان، المتهم بأنه يحاول توظيف محاولة الانقلاب للقضاء على معارضيه.
تركيا تركيا أخبار

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة