«إكسون موبيل» تجلي موظفيها من حقل نفطي عراقي

«إكسون موبيل» تجلي موظفيها من حقل نفطي عراقي

السبت - 13 شهر رمضان 1440 هـ - 18 مايو 2019 مـ
عدد من العمال بالقرب في حقل نهران شمال البصرة - أرشيف (أ.ب)
البصرة: «الشرق الأوسط أونلاين»
أجلت شركة «إكسون موبيل» جميع موظفيها الأجانب من حقل «غرب القرنة 1» النفطي في مدينة البصرة العراقية، ونقلتهم إلى دبي، حسبما أفادت ثلاثة مصادر لوكالة «رويترز»، اليوم (السبت).

وقال مسؤولون عراقيون إن الإنتاج في الحقل لم يتأثر بالإخلاء، وأضافوا أن العمل يسير بوتيرة طبيعية ويتولى مسؤوليته مهندسون عراقيون.

وتم الإخلاء على عدة مراحل في وقت متأخر مساء أمس (الجمعة) وفي وقت مبكر، اليوم (السبت)، إلى دبي مباشرة أو إلى المخيم الرئيسي لموظفي الشركة الأجانب في محافظة البصرة.

وقالت المصادر الثلاثة، وهم موظف في شركة أمن متعاقدة مع «إكسون»، ومسؤول نفط عراقي، وموظف في شركة نفط أجنبية، إن الذين كانوا في المخيم في طريقهم إلى المطار الآن.
يأتي ذلك بعد أيام على طلب وزارة الخارجية الأميركية في بغداد من موظفيها غير الأساسيين في سفارتها وقنصليتها في أربيل بمغادرة العراق، إثر تصاعد التوتر بين الولايات المتحدة وإيران.

ويقول مسؤولون أميركيون إن هناك مخططات إيرانية لإلحاق أضرار بالمصالح الأميركية في المنطقة.

وكان الجيش الأميركي قد حذر الأسبوع الماضي من تهديدات وشيكة محتملة ضد القوات الأميركية في العراق، التي صارت الآن في حالة تأهب قصوى، مؤكداً المخاوف من قوات تدعمها إيران في المنطقة. وقال الكابتن بيل أوروبان، المتحدث باسم القيادة المركزية للجيش، إن البعثة الأميركية «في حالة تأهب قصوى الآن ونواصل المراقبة عن كثب لأي تهديدات حقيقية أو محتملة وشيكة للقوات الأميركية في العراق».

ووجه الرئيس الأميركي دونالد ترمب تحذيراً لإيران، مؤكداً أنه سيكون من «الخطأ الفادح» أن تقدم على أي تحرك ضد الولايات المتحدة.
العراق أخبار العراق النووي الايراني نفط

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة