تشديد القبضة الأمنية ضد حراك الجزائر

تشديد القبضة الأمنية ضد حراك الجزائر

المتظاهرون أجبروا الشرطة على الانسحاب من وسط العاصمة
السبت - 13 شهر رمضان 1440 هـ - 18 مايو 2019 مـ رقم العدد [ 14781]
مظاهرة حاشدة للحراك الشعبي في العاصمة الجزائرية أمس (أ.ف.ب)
الجزائر: بوعلام غمراسة
واجهت قوات الأمن الجزائرية أمس مئات الآلاف من المتظاهرين في ساحة البريد المركزي وسط العاصمة بالقنابل المسيلة للدموع قبل أن يجبرها المحتجون على الانسحاب من الساحة.

وأثار رد فعل الشرطة غضب المتظاهرين، الذين التحق بهم رؤساء بلديات جاءوا من منطقة القبائل للتعبير عن رفضهم الانخراط في مسار التحضير الإداري للانتخابات الرئاسية المقرر إجراؤها في 4 يوليو (تموز) المقبل.

في غضون ذلك عاشت الضواحي الشرقية والجنوبية للعاصمة حالة من الاختناق والفوضى بسبب طوابير السيارات، التي امتدت إلى كيلومترات عديدة، بسبب نقاط المراقبة التي وضعتها قوات الدرك الوطني، بأمر من قيادة الجيش، للحؤول دون الدخول إلى العاصمة. ومنعت الإجراءات الأمنية المشددة عشرات الآلاف من الالتحاق بـ«معاقل الحراك» في العاصمة، وخاصة في ساحتي «أول ماي» و«موريس أودان»، وفضاء البريد المركزي، الذي يعد نقطة لقاء المتظاهرين ضد النظام يوميا.

...المزيد
الجزائر أخبار الجزائر

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة