إسرائيل تشن هجوماً صاروخياً على ريف دمشق

إسرائيل تشن هجوماً صاروخياً على ريف دمشق

تحذير أممي من «كابوس إنساني» في إدلب
السبت - 13 شهر رمضان 1440 هـ - 18 مايو 2019 مـ رقم العدد [ 14781]
نيويورك: علي بردى - بيروت: «الشرق الأوسط»
شنت إسرائيل ضربة صاروخية جنوب دمشق وأعلنت أن وسائل دفاعها الجوية استهدفت «أجساماً مضيئة» قادمة من جهة القنيطرة. وأفاد «المرصد السوري لحقوق الإنسان» بسماع دوي انفجارات عنيفة في جنوب العاصمة وجنوب غربها. ولفت إلى أن «أحد الانفجارات شوهد وميضه غرب جرمانا». ورجح ناشطون أن تكون الضربات نفذت عبر صواريخ «أرض - أرض» عبرت فوق هضبة الجولان باتجاه ريف دمشق. ونقلت وكالة {سبوتنيك} عن مصادر سورية أن الدفاعات الجوية أسقطت طائرة {درون} إسرائيلية.

إلى ذلك، حذرت الأمم المتحدة من «كابوس لا نظير له» حتى الآن في الحرب السورية إذا واصلت القوات الحكومية بدعم روسي - إيراني هجومها في اتجاه إدلب وغيرها من المناطق في منطقة خفض التصعيد في شمال غربي البلاد، ما يمكن أن يؤدي أيضاً إلى «أسوأ مأساة إنسانية في القرن الحادي والعشرين».

جاء ذلك خلال جلسة طارئة علنية عقدها مجلس الأمن في نيويورك بطلب من كل من الكويت وألمانيا وبلجيكا، وهي الدول الثلاث التي تحمل القلم في الملف الإنساني في سوريا. وأفادت وكيلة الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون السياسية وبناء السلام روزماري ديكارلو خلال الجلسة بأن «المدنيين يدفعون ثمن حرب لا تنتهي»، مشيرة إلى أن هناك تكراراً الآن لما حصل من قبل: في حلب وفي الغوطة الشرقية وفي الرقة. وأضافت أنه «في إدلب، يتعرض ثلاثة ملايين مدني للخطر. إذا استمر التصعيد واندفع الهجوم إلى الأمام، فإننا نخاطر بتداعيات كارثية وتهديدات للسلم والأمن الدوليين».
سوريا أخبار سوريا

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة