صديقان يدافعان عن ميغان: لم تعش قَط دور النجمة

صديقان يدافعان عن ميغان: لم تعش قَط دور النجمة

السبت - 13 شهر رمضان 1440 هـ - 18 مايو 2019 مـ رقم العدد [ 14781]
لوس أنجليس: «الشرق الأوسط»
دافع اثنان من أصدقاء ميغان، زوجة الأمير هاري، عنها في مواجهة موجة من الحديث السلبي في الصحافة البريطانية، وعلى مواقع التواصل الاجتماعي.

وظهر الدمع في عيني خبير التجميل دانيال مارتن وهو يتحدث عن ميغان، الذي جمعته بها صداقة طويلة، قبل أن تحمل الممثلة الأميركية السابقة لقب «دوقة ساسكس».

وقال في مقابلة مع تلفزيون «سي بي إس» في الولايات المتحدة، وفقاً لمقتطَف نشرته المحطة قبل بث المقابلة، أمس (الجمعة): «أعلم أنها لا تستحق كل هذا الحديث السلبي في الصحافة».

وبعد أقل من عام على زواجها من الأمير هاري حفيد ملكة بريطانيا في مايو (أيار) 2018، أطلقت بعض الصحف البريطانية عليها لقب «الدوقة صعبة المراس».

ونشرت صحف أخرى مجموعة من التقارير غير المنسوبة لمصادر تتحدث عن خلافات بين ميغان وشخصيات بارزة في العائلة المالكة، وكذلك بين ميغان وهاري من ناحية، وشقيقه الأكبر ويليام وزوجته كيت من ناحية أخرى.

وقال مارتن: «الشيء المحبط أنك تسمع هذه القصص وهي بعيدة كل البعد عن الحقيقة».

ومضى قائلاً: «ليست تلك الشخصية التي يصورونها. في السنوات التي عرفتها والسنوات التي عملت معها لم تعش قَطّ دور النجمة... على الإطلاق».

ونادراً ما يردّ قصر باكنغهام أو أفراد الأسرة المالكة على الأخبار السلبية عنهم. ومع ذلك أطلق القصر في مارس (آذار) مناشدة على صفحاته على مواقع التواصل الاجتماعي، وحذّر من احتمال تدخل الشرطة بعد تزايد التعليقات العنصرية المسيئة، أو التعليقات المنحازة ضد المرأة، التي غالباً ما تستهدف ميغان أو كيت.

وقالت الممثلة الأميركية جانينا جافانكار التي حضرت مع مارتن حفلاً أقامته ميغان في نيويورك، في فبراير (شباط) قبل استقبال مولودها، إن الدوقة تتجنب التغطية الإعلامية.
أميركا العائلة الملكية البريطانية

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة