ناقلتان سعوديتان تعرضتا لهجوم تخريبي قرب المياه الإقليمية للإمارات

ناقلتان سعوديتان تعرضتا لهجوم تخريبي قرب المياه الإقليمية للإمارات

وزير الطاقة السعودي: الاعتداء يستهدف تهديد حرية الملاحة البحرية وأمن الإمدادات النفطية
الاثنين - 9 شهر رمضان 1440 هـ - 13 مايو 2019 مـ
وزير الطاقة السعودي خالد الفالح (رويترز)
الرياض: «الشرق الأوسط أونلاين»
أفاد وزير الطاقة والصناعة والثروة المعدنية السعودي المهندس خالد الفالح، بتعرض ناقلتين سعوديتين لهجوم تخريبي وهما في طريقهما لعبور الخليج العربي في المياه الاقتصادية لدولة الإمارات.

وقال الفالح في بيان نقلته وكالة الأنباء السعودية (واس)، إنه في تمام الساعة السادسة من صباح يوم أمس (الأحد) "تعرضت ناقلتان سعوديتان لهجوم تخريبي وهما في طريقهما لعبور الخليج العربي في المياه الاقتصادية لدولة الإمارات العربية المتحدة، بالقرب من إمارة الفجيرة، بينما كانت إحداهما في طريقها للتحميل بالنفط السعودي من ميناء رأس تنورة، ومن ثم الاتجاه إلى الولايات المتحدة لتزويد عملاء أرامكو السعودية، ولم ينجم عن هذا الهجوم ولله الحمد  أي خسائر في الأرواح أو تسرب للوقود في حين نجم عنه أضرار بالغة في هيكلي السفينتين".

وشجب الفالح هذا الاعتداء الذي يستهدف تهديد حرية الملاحة البحرية وأمن الإمدادات النفطية للمستهلكين في أنحاء العالم كافة.

وأكد وزير الطاقة السعودي على المسؤولية المشتركة للمجتمع الدولي في الحفاظ على سلامة الملاحة البحرية وأمن الناقلات النفطية تحسباً للآثار التي تترتب على أسواق الطاقة وخطورة ذلك على الاقتصاد العالمي.

وكانت دولة الإمارات العربية المتحدة، قد أعلنت أمس، تعرض 4 سفن شحن تجارية لـ«عمليات تخريبية» في مياهها قبالة إيران.

وقالت الخارجية الإماراتية في بيان إن «4 سفن شحن تجارية مدنية من عدة جنسيات تعرضت صباح اليوم (أمس) لعمليات تخريبية (...) في المياه الاقتصادية لدولة الإمارات»، قرب إمارة الفجيرة على بعد نحو 115 كلم من إيران. وأشارت إلى أن «العمليات التخريبية لم تنتج عنها أي أضرار بشرية أو إصابات، كما لا يوجد أي تسرب لأي مواد ضارة أو وقود من هذه السفن».

ودعت الخارجية الإماراتية المجتمع الدولي إلى «القيام بمسؤولياته» لمنع «أي أطراف تحاول المساس بأمن وسلامة حركة الملاحة البحرية، وهذا يعتبر تهديداً للأمن والسلامة الدولية».

وأعربت القاهرة والمنامة في بيانين منفصلين، أمس، عن تضامنهما مع الإمارات، وتنديدهما بالاعتداءات.

ووصف مجلس التعاون الخليجي في بيان عبر موقعه الإلكتروني، ما تعرضت له السفن التجارية، بأنه "تطور وتصعيد خطير يعبر عن نوايا شريرة للجهات التي خططت ونفذت هذه العمليات معرضة سلامة الملاحة البحرية في المنطقة لخطر كبير، ومهددة حياة الأطقم المدنية العاملة في البواخر".

ودعا الأمين العام لمجلس التعاون عبداللطيف الزياني، المجتمع الدولي والهيئات الدولية المعنية بالملاحة البحرية، الى ممارسة مسؤولياتها السياسية والقانونية لمنع أي أطراف تحاول المساس بأمن وسلامة حركة الملاحة البحرية في هذه المنطقة الحيوية للعالم أجمع.
الامارات العربية المتحدة السعودية أخبار الإمارات السعودية

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة