السلطات الأميركية تصادر سفينة شحن كورية شمالية

السلطات الأميركية تصادر سفينة شحن كورية شمالية

الخميس - 4 شهر رمضان 1440 هـ - 09 مايو 2019 مـ
سفينة الشحن الكورية الشمالية «وايز أونست» (أ. ف. ب)
واشنطن، جنيف: «الشرق الأوسط أونلاين»
تتواصل التطورات التي تنبئ بأن العلاقات بين واشنطن وبيونغ يانغ تتراجع منذ فشل قمة فيتنام في فبراير (شباط) الماضي بين الرئيس الأميركي دونالد ترمب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون.
وفي أحدث التطورات، أعلن القضاء الأميركي اليوم (الخميس) مصادرة سفينة الشحن الكورية الشمالية «وايز أونست» المتهمة بانتهاك العقوبات الدولية عبر تصديرها كمّيات من الفحم واستيرادها آلات.
وقال المدعي الفدرالي في مانهاتن (نيويورك) جيفري بيرمان «إنها أول عملية مصادرة لسفينة تجارية لانتهاكها العقوبات الدولية»، متّهماً بيونغ يانغ بأنها «صدّرت أطنانا من الفحم» واستوردت آلات ثقيلة عبر «إخفاء منشأ» السفينة المذكورة.
وفي جنيف، دعا الدبلوماسي الأميركي مارك كاسايري أمام مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة، كوريا الشمالية إلى تفكيك كل معسكرات الاعتقال التي يُعتقد أنها تضمّ عشرات الآلاف من المعتقلين السياسيين.
وقال كاسايري خلال المراجعة التي تُجرى كل خمس سنوات لسجل كوريا الشمالية إن «وضع حقوق الإنسان في كوريا الشمالية بائس ولا نظير له في العالم الحديث».
ويقدر محققو الأمم المتحدة المعنيون بحقوق الإنسان أن ما يتراوح بين 80 ألفا و120 ألفا من سجناء الرأي يقبعون في معسكرات اعتقال في كوريا الشمالية حيث يتعرضون للتعذيب وانتهاكات أخرى يقولون إنها تصل إلى حد الجرائم ضد الإنسانية.
كذلك، حضّ كاسايري السلطات في بيونغ يانغ على أن تتيح للعاملين في مجال الإغاثة حرية التنقل في البلاد والوصول إلى المحتاجين، وعلى التسامح مع حيازة الكتب الدينية.
يذكر أن الجيش الكوري الجنوبي أعلن أن كوريا الشمالية أطلقت اليوم عدداً من القذائف فيما يزور مبعوث أميركي سيول لمحادثات حول إخراج المناقشات حول الملف النووي الكوري الشمالي من الطريق المسدودة.
أميركا كوريا الشمالية

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة