هدوء حذر في غزة بعد التوصل لاتفاق لوقف إطلاق النار

هدوء حذر في غزة بعد التوصل لاتفاق لوقف إطلاق النار

الاثنين - 1 شهر رمضان 1440 هـ - 06 مايو 2019 مـ
فلسطينيون يقفون وسط أنقاض مبنى دُمِر خلال الغارات الجوية الإسرائيلية على غزة (أ.ف.ب)
غزة: «الشرق الأوسط أونلاين»
تسود حالة من الهدوء الحذر اليوم (الاثنين) في قطاع غزة، وذلك بعد ساعات من دخول اتفاق لوقف إطلاق النار بين الفصائل الفلسطينية وإسرائيل حيز التنفيذ.

وأكدت وكالة الأنباء والمعلومات الفلسطينية (وفا) أن الجهود المصرية والأممية نجحت في التوصل إلى وقف لإطلاق النار بين القوات الإسرائيلية والفصائل في قطاع غزة، بعد أيام من التصعيد العسكري الذي أسفر عن مقتل 25 فلسطينياً بينهم أطفال ونساء، وإصابة أكثر من 160 آخرين وتدمير في الممتلكات والمواقع.

ونقلت الوكالة عن مصدر مصري القول: «بجهود مصرية تم التوصل إلى اتفاق لوقف إطلاق النار بين الفصائل الفلسطينية وإسرائيل ابتداءً من الساعة 4:30 صباح اليوم بتوقيت فلسطين».

وأكد أن تفاصيل وقف إطلاق النار، الذي دخل حيز التنفيذ بين الفصائل والاحتلال الإسرائيلي برعاية مصرية وأممية، يشمل وقف العدوان الإسرائيلي على الشعب الفلسطيني، والتزام الاحتلال بتنفيذ إجراءات تخفيف الحصار بما فيها فتح المعابر.

وأضاف أن الاتفاق يشمل وقف استهداف الصيادين والمزارعين والمتظاهرين في المسيرات السلمية شرق القطاع.

واندلعت أحدث جولة من أعمال العنف في غزة قبل ثلاثة أيام، وبلغت ذروتها أمس (الأحد) بعدما قتلت صواريخ وقذائف أطلقت من غزة أربعة مدنيين في إسرائيل، ولقي 25 فلسطينياً، أكثر من نصفهم من المدنيين، حتفهم جراء الغارات الجوية الإسرائيلية.
اسرائيل غزة فلسطين الجيش الإسرائيلي النزاع الفلسطيني-الاسرائيلي غزة

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة