المكسيك: بنى نفقاً للتجسس على صديقته السابقة... فحوصر داخله

المكسيك: بنى نفقاً للتجسس على صديقته السابقة... فحوصر داخله

الثلاثاء - 24 شعبان 1440 هـ - 30 أبريل 2019 مـ
أحد الميادين في العاصمة المكسيكية (أرشيفية - رويترز)
مكسيكو سيتي: «الشرق الأوسط أونلاين»
اكتشفت مواطنة مكسيكية تجسس صديق سابق لها، بواسطة نفق نفذه أسفل منزلها، بعدما سمعت أصواتاً مرتفعة من داخل غرفتها، نتيجة حصاره داخله ليومٍ كامل، أدت في النهاية لاكتشاف حيلته، وإنقاذه من جانب قوات الأمن.
وكانت المحكمة قد أمرت بإبعاد أرنولد جوكيز (50 عاماً)، عن صديقته غريسيلدا سانتيلان، بسبب تهم العنف المنزلي.
وكانت الغيرة الشديدة من جانب جوميز، أحد الأسباب وراء عدم استمرار تلك العلاقة، التي استمرت 14 عاماً. وفقاً لصديقته.
غير أن الحكم القضائي لم يجعله يكف عن اكتشاف طرق لمعرفة أخبارها بشكل غير مباشر؛ ما أدى إلى قيامه بحفر نفق أسفل منزلها، ليكون وسيلته من أجل التجسس عليها.
وقال مكتب المدعي العام في ولاية سونورا المكسيكية، الواقعة شمال غربي البلاد، إن الرجل قضى يوماً كاملاً في حفر النفق في بلدة بويرتو بيناسكو الشمالية.
غير أن خطة جوميز فشلت، وأتت بنتائج عكسية، بعدما حوصر داخل النفق خلال مهمة التجسس ليوم كامل، وعجز عن الخروج منه.
وسبق اكتشاف النفق بأسبوع، سماع صديقته السابقة بعض الأصوات خلال وجودها بالمنزل؛ غير أنها لم تتخيل أن مصدر تلك الأصوات ما يفعله صديقها السابق، وظنت أنها بسبب القطط، حسبما أبلغت الشرطة.
ومع ارتفاع الأصوات بشكل أعلى كل يوم، بدأت غريسيلدا التحري وراء مصدر هذه الأصوات؛ لتكتشف النفق، وحوله كثير من السكاكين وزجاجة ماء.
وقالت غريسيلدا لصحيفة «إل يونيفرسال»: «رأيت بعض الأحذية وبعض السكاكين وزجاجات مياه».
وقد انتهت حيلة جوميز بدخوله السجن، بعدما انتهك حُكماً سابقاً يلزمه بعدم الاقتراب من صديقته السابقة.
المكسيك أخبار المكسيك

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة