وفاة مفاجئة لعارض أزياء برازيلي فوق منصة العرض

وفاة مفاجئة لعارض أزياء برازيلي فوق منصة العرض

الأحد - 22 شعبان 1440 هـ - 28 أبريل 2019 مـ
لحظة سقوط سواريز (إ.ب.أ)
برازيليا: «الشرق الأوسط أونلاين»
لقي عارض أزياء برازيلي حتفه على المنصة أمام المتفرجين أثناء مشاركته في أسبوع الموضة في ساو باولو، وذلك بعد تعثره في رباط حذائه.

وانزلق تاليس سواريز (26 عاماً) بعد تعثره في شرائط صندله، أثناء محاولته الاستدارة لمغادرة منصة العرض، واعتقد الجمهور أن انهيار سواريس كان جزءاً من العرض، حتى اندفع عمال الطوارئ إلى المسرح عندما بدأ جسده يتشنج.

لم يتمكن المسعفون من إنقاذ سواريز، وأُعلن عن وفاته لاحقاً في مستشفى في ساو باولو، لكن السبب الدقيق لوفاته ما زال غير واضح، حسب ما نقلت جريدة «ديلي تلغراف» البريطانية.



واستمر العرض رغم وفاة سواريز، الذي كان يعمل في وكالة عروض الأزياء البرازيلية الشهيرة Base MGT والتي أصدرت بياناً ينفي وجود أي دور للمخدرات في وفاته.

وقال متحدث باسم الوكالة إن «سواريز كان يتمتع بسلوك مثالي، ولم يشتكِ من مشاكل صحية، وكان لديه نظام غذائي (نباتي) صحي».

ويزعم أحد منافذ بيع الطعام أن الأكل النباتي لم يكن متاحاً في عرض ليلة السبت، مما حرم سواريز من الأكل لفترة طويلة.

وينكر منظمو أسبوع الموضة في ساو باولو ذلك ويقولون إن الطعام كان متاحاً طوال المساء.

وأشاد أسبوع الموضة في ساو باولو بسواريز في منشور على «إنستغرام»، فيما قال صديقه إنه «مات وهو يفعل ما يحبه».

وليست هذه هي المرة الأولى التي يتوفى فيها عارض أزياء على المنصة، ففي عام 2017. انهارت عارضة الأزياء الروسية فلادا دزيوبا (14 عاماً) بسبب الإرهاق الشديد بعد عرض أزياء استمر 12 ساعة في شنغهاي، قبل أن تتوفى لاحقاً.
برازيل برازيل سياسة

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة