مقتل 6 خبراء لنزع الألغام في المخا واستعادة جبل استراتيجي في صعدة

مقتل 6 خبراء لنزع الألغام في المخا واستعادة جبل استراتيجي في صعدة

الجمعة - 20 شعبان 1440 هـ - 26 أبريل 2019 مـ رقم العدد [ 14759]
الحديدة - تعز: «الشرق الأوسط»
أكدت مصادر عسكرية يمنية مقتل ستة من خبراء نزع الألغام الحوثية في الساحل الغربي في مديرية المخا الساحلية غرب تعز، جراء انفجار عرضي أمس لأحد مخازن تجميع الألغام، وقالت إن الخبراء يعملون ضمن البرنامج السعودي لنزع الألغام في اليمن (مسام).

جاء ذلك في وقت كثفت الميليشيات الحوثية من هجماتها على مواقع القوات الحكومية والمقاومة في تعز والبيضاء والضالع والحديدة، مع استعادة الجيش اليمني جبلاً استراتيجياً في مديرية رازح الحدودية غرب محافظة صعدة.

وذكر الإعلام العسكري التابع لقوات ألوية «حراس الجمهورية»، أن خبراء نزع الألغام قتلوا ظهر أمس أثناء قيامهم بتجميع الألغام والقذائف التي خلفتها الميليشيات الحوثية، بعدما انفجر المخزن الذي كان يتم تجميع الألغام فيه.

وذكرت المصادر، أن الخبراء هم «عبد الباقي محمد حسن محمد، قائد الفريق 26 في برنامج (مسام)،» ونبيل محمد صالح سعيد، عامل قذائف بالفريق 30، والنازع طلال محمد أحمد الجندي، عضو الفريق 26، ورشيد كريف حسين، عامل قذائف بالفريق 30، وأحمد محمد سعيد علي، دعم طبي بالفريق 26، وعادل ثابت شائع، وهو سائق الفريق 26، في حين أصيب سائق الفريق 30، محمد حسين سالم العمودي، إصابة بالغة».

في غضون ذلك، ذكرت مصادر عسكرية يمنية، أن الجيش حقق تقدماً جديداً في مديرية رازح بمحافظة صعدة، واستطاع بإسناد من قبل التحالف الداعم للشرعية، تحرير جبل الأذناب الاستراتيجي في المديرية. وأفاد المصدر بأن مدفعية الجيش الوطني قصفت بشكل مكثف تجمعات وتحصينات عناصر جماعة الحوثي في رازح؛ ما أسفر عن سقوط قتلى وجرحى في صفوفهم، إضافة إلى تدمير آليات قتالية تابعة لهم.

وفي محافظة تعز، أفاد الموقع الرسمي للجيش اليمني (سبتمبر نت) بأن القوات أحبطت محاولات تسلل لميليشيات الحوثي الانقلابية المدعومة من إيران، شمالي وشرقي مدينة تعز (جنوب غرب).

وذكر الموقع أن عناصر الميليشيات حاولوا التسلل، باتجاه مواقع الجيش الوطني، في مناطق الزنوج، والأربعين، وعصيفرة، ومعسكر الدفاع الجوي شمالي مدينة تعز. كما حاولت عناصر أخرى من الميليشيات مهاجمة مواقع الجيش، في تلة لزوم ومنطقة الكريفات، شرقي المدينة.

وبحسب مصادر طبية وشهود، سقطت قذيفة حوثية أمس جوار مدرسة للطالبات شمال مدينة تعز؛ وهو ما أدى إلى مقتل طالبة وإصابة 6 أخريات، استمراراً لجرائم الميليشيات بحق المدنيين.

وسقطت القذيفة - بحسب المصادر - جوار مدرسة الشهيد الحجري في منطقة وادي القاضي، بالتزامن مع تكثيف القصف الحوثي على أحياء متفرقة من مدينة تعز، بخاصة في النواحي الشرقية والشمالية منها، انطلاقاً من مواقع تمركز الجماعة في منطقتي الحوبان والستين.

في سياق ميداني آخر، صدت المقاومة اليمنية في مديرية الزاهر بمحافظة البيضاء هجوماً حوثياً عنيفاً استخدمت خلاله الميليشيات الأسلحة الثقيلة والمتوسطة، حيث تسعى الجماعة إلى استكمال السيطرة على مديرية الزاهر والتمركز في الجبال المطلة على مناطق مديرية الحد بيافع التابعة لمحافظة لحج (جنوب).

وتزامنت هذه التطورات مع استمرار المعارك أمس في محافظة الضالع باتجاه منطقة العود المحاذية لمحافظة إب، بعد ما كانت الميليشيات الحوثية حققت تقدماً في هذه الجبهة، بحسب ما أفادت به مصادر عسكرية.
اليمن صراع اليمن

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة