تمزق العضلة يُنهي موسم الزين مع القادسية

تمزق العضلة يُنهي موسم الزين مع القادسية

معسكر القاهرة يجهّز الفريق لمواجهتَي «الحسم»
الخميس - 19 شعبان 1440 هـ - 25 أبريل 2019 مـ رقم العدد [ 14758]
أحمد الزين (الشرق الأوسط)
الدمام: علي القطان
بات موسم اللاعب أحمد الزين مع فريق القادسية في حكم المنتهي، بعد أن كشفت الفحوصات الطبية حاجته إلى مدة علاج تصل إلى «4» أسابيع نتيجة وجود تمزق في العضلة من الدرجة الثانية.
ولم تتضح الصورة بشأن مستقبل اللاعب المعار من الأهلي من ناحية عودته إلى ناديه الأصلي أو البحث عن تجربة جديدة مع نادي القادسية أو غيره من الأندية خصوصاً أنه ظهر قبل أشهر في حديث لوسائل الإعلام موجهاً نقداً إلى ناديه السابق ومسببات مغادرته للنادي الغربي الكبير.
كما أن تعاقد الأهلي مع اللاعب سلطان مندش مؤخراً قد يكون رسالة للزين بشأن عدم البقاء معه في الموسم المقبل خصوصاً أن مندش يلعب في نفس خانة الزين.
من جهة أخرى تقرر أن يقيم القادسية معسكراً إعدادياً في العاصمة المصرية القاهرة، استعداداً لخوض المباراتين الحاسمتين له في دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين، أمام الوحدة والحزم، واللتين سيتحدد من خلالهما بقاءه في دوري المحترفين أو هبوطه لدوري الأولى، مع احتمالية لجوئه إلى الملحق لحسم مصيره.
وسيستمر المعسكر الإعدادي في مصر لمدة أسبوع واحد فقط، على أن يخوض الفريق مباراة ودية وحيدة هناك أمام أحد الفرق المصرية قبل ختام المعسكر بيوم، على أن يعاود الفريق تدريباته في مدينة الخبر في الأسبوع الأخير، الذي يسبق خوض المباراة التي ستجمعه بفريق الوحدة على ملعب مدينة الملك عبد العزيز الرياضية بالشرائع بمكة المكرمة.
وتهدف إدارة النادي، برئاسة مساعد الزامل، من إقامة معسكر في القاهرة، إلى تغيير الأجواء وتخفيف الضغوط على اللاعبين وترك مساحة للمدرب العائد من أجل البحث عن العناصر الأفضل التي يمكن الاعتماد عليها في مباراتي الحسم التي لا يفصل بينها سوى أربعة أيام فقط.
ويستأنف الفريق تدريباته تحت إشراف المدير الفني التونسي ناصيف البياوي، الذي تعاقدت معه إدارة النادي من أجل إنقاذ ما يمكن إنقاذه في الفريق الذي تدهور بشكل كبير في المباريات الأخيرة وتراجع «4» مراكز دفعة واحدة، بتعرضه لأربع خسائر من خمس مباريات خاضها تحت إشراف المدرب المحلي بندر باصريح الذي جاء لإصلاح الخلل الذي تركه سلفه البلغاري بيتفا إلا أن النتائج زادت سوءاً.
وأكد المدير التنفيذي لنادي القادسية أن الفريق قادر على أن يقول كلمته في الجولات الحاسمة ويحقق المراد منه وهو النقاط الست كاملة من أجل ضمان البقاء، مشدداً على أن مصير القادسية لا يزال بيده وإن كان متأخراً في النقاط عن غالبية الفرق التي تصارع على الهبوط ، إلا أن مباراته ضد الحزم الأخيرة والتي ستقام في مدينة الخبر قد تكون هي مباراة البقاء بكون الفوز فيها تعطيلاً لفريق منافس والتقدم في جدول الترتيب والأهم الهروب من خطر الهبوط.
وأكد أنهم يهدفون إلى إبعاد اللاعبين عن الضغوط التي يمكن أن يتعرضوا لها في هذه الفترة خلال الاستعدادات، وأن اختيار المعسكر الخارجي كان بعناية لحاجة الفريق وليس لأمور أخرى في غير مصلحة القادسية. وعبّر عن ثقته بأن يحقق الفريق المراد خصوصاً أنه يضم لاعبين على مستوى عالٍ من المحليين والأجانب ويحتاجون إلى التوظيف الأمثل داخل الملعب وبث روح جديدة لديهم في الخطوة الأخيرة.
السعودية الدوري السعودي

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة