تهديد حوثي بـ«كارثة بيئية» في البحر الأحمر

تهديد حوثي بـ«كارثة بيئية» في البحر الأحمر

الثلاثاء - 17 شعبان 1440 هـ - 23 أبريل 2019 مـ رقم العدد [ 14756]
يمني يحمل طفلته المصابة بالكوليرا فيما تغسل امرأة يديها خارج مركز صحي بصنعاء في ظل عودة تفشي المرض (إ.ب.أ)
عدن: علي ربيع - صنعاء: «الشرق الأوسط»
هدّد محمد علي الحوثي، القيادي البارز في الميليشيات الانقلابية باليمن، بتفريغ نحو مليون برميل نفط خام في البحر الأحمر. وزعم رئيس ما تسمى «اللجنة الثورية العليا»، في تغريدة على «تويتر»، أن كمية النفط المخزونة في سفينة «صافر» العائمة قبالة الحديدة بدأت بالتسرب، مضيفاً أن المسؤولية ستتحملها الحكومة الشرعية والتحالف الداعم لها، لعدم سماحهما لجماعته ببيع النفط المخزن وتحويله إلى جزء من المجهود الحربي للميليشيات.

ويقول خبراء إن هذا التهديد الحوثي، في حال نفذ، سيؤدي إلى كارثة بيئية ستكون لها تداعيات على الأحياء البحرية لسنوات.

في غضون ذلك، أكد ناشطون وحقوقيون في صنعاء، أن نحو 3 ملايين معاق باتوا يعانون أوضاعاً حرجة جراء توقف مراكز العلاج الطبيعي وخدمات صرف الأدوية وإجراء العمليات الجراحية. وقال فؤاد الشرجبي، وهو مسؤول مالي بالاتحاد الوطني لجمعيات المعاقين، «للأسف، تنصل صندوق رعاية وتأهيل المعاقين من واجباته تجاه المعاقين، وقطع أوجه الرعاية الصحية والنفسية لهذه الشريحة». وأضاف: «كل إيرادات الصندوق حُوّلت إلى دعم المجهود الحربي للميليشيات الحوثية». وحسب صندوق رعاية وتأهيل المعاقين، فإن أكثر من 300 جمعية تُعنى بالمعاقين باتت مهددة بالإغلاق بسبب الإجراءات الحوثية.



المزيد....
اليمن صراع اليمن

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة