مكاسب سوق الأسهم السعودية منذ بداية العام تقفز إلى 17.5 %

مكاسب سوق الأسهم السعودية منذ بداية العام تقفز إلى 17.5 %

ارتفاع ملحوظ في ملكية المستثمر الأجنبي والخليجي
السبت - 14 شعبان 1440 هـ - 20 أبريل 2019 مـ رقم العدد [ 14753]
صورة أرشيفية لشاشة عرض في البورصة السعودية
الرياض: شجاع البقمي
قفز حجم المكاسب التي حققتها سوق الأسهم السعودية منذ بداية العام إلى 17.5 في المائة، لتكون بذلك واحدة من أكثر أسواق المال العالمية تحقيقا للمكاسب خلال الأشهر الأولى من عام 2019.

وفي هذا الخصوص، واصل المستثمرون الأجانب الشراء في سوق الأسهم السعودية، حيث كشفت أحدث الإحصاءات الصادرة عن السوق المالية السعودية «تداول»، ارتفاع ملكية المستثمر الأجنبي إلى ما نسبته 5.48 في المائة، كما كشفت هذه الإحصاءات أن صافي سيولة المستثمرين الأجانب بلغت 7.8 في المائة لصالح أوامر (الشراء)، جاء ذلك وفق إحصائية صدرت يوم الأحد الماضي.

ويعطي هذا الارتفاع الجديد في تدفق الاستثمارات الأجنبية نحو سوق الأسهم السعودية مؤشرا مهما على حجم الموثوقية العالية التي تحظى بها السوق المالية في البلاد من جهة، كما أنه يعكس في الوقت ذاته حجم الثقة في قوّة وحيوية الاقتصاد السعودي من جهة أخرى.

وسجل مؤشر سوق الأسهم السعودية خلال تعاملات الأسبوع الأخير مكاسب بنحو 1.2 في المائة، كما حقق مؤشر السوق خلال تعاملات الأسبوع أعلى مستوى منذ نحو 4 سنوات.

وفي هذا السياق، أنهى مؤشر السوق السعودية تعاملات هذا الأسبوع على ارتفاع بنحو 109 نقاط مغلقا بذلك عند مستويات 9197 نقطة، وذلك مقارنة بإغلاق الأسبوع الماضي عند 9088 نقطة، مواصلا ارتفاعه لسادس أسبوع على التوالي. وسجلت قيمة التداولات الإجمالية خلال تعاملات الأسبوع ارتفاعا ملحوظا، إذ بلغت نحو 16.73 مليار ريال (4.46 مليار دولار)، مقارنة بنحو 15.53 مليار ريال (4.14 مليار دولار) خلال الأسبوع الذي سبقه. وبالنظر إلى إحصاءات المستثمر الخليجي، أظهر تقرير السوق المالية السعودية «تداول» يوم الأحد الماضي، ارتفاع حجم ملكية المستثمر الخليجي في سوق الأسهم السعودية، إلى ما نسبته 2.04 في المائة.

وترصد تقارير بيوت الخبرة المالية حجم الفرص الاستثمارية المتاحة في سوق الأسهم السعودية، فيما تظهر هذه التقارير أن هذه الفرص الاستثمارية تتزايد من فترة لأخرى، حيث ينعكس نمو أرباح الشركات المدرجة على إيجابية التقارير الصادرة.

وبالحديث عن سوق الأسهم السعودية، تظهر الأرقام أن الشركات السعودية المدرجة أسهمها في السوق المالية المحلية، سجلت خلال العام المنصرم 2018 نموا إيجابيا في أرباحها المحققة، حيث أظهرت نتائج الشركات تحقيقها أرباحا يصل حجمها الإجمالي إلى 105.3 مليار ريال (28.08 مليار دولار).

وتحظى السوق المالية السعودية بثقة كبرى من شركات الاستثمار وبيوت الخبرة العالمية، إذ مثّل انضمام السوق المالية السعودية، لمؤشرات «فوتسي راسل» و«إس أند بي داو جونز» للأسواق الناشئة، شهادة حقيقية على ثقة المستثمرين المستمرة في السوق، الأمر الذي يعكس نجاح الإصلاحات والتحسينات التي تم تحقيقها تماشيا مع أهداف برنامج تطوير القطاع المالي و«رؤية المملكة 2030».

ومع إغلاق يوم الخميس الماضي، بلغ حجم المكاسب التي حققها مؤشر سوق الأسهم السعودية منذ بداية العام نحو 17.5 في المائة، فيما بلغت المكاسب المحققة خلال شهر نحو 6.28 في المائة. وتأتي هذه التطورات الجديدة، في الوقت الذي تستكمل فيه المملكة العربية السعودية استعداداها لتنظيم مؤتمر القطاع المالي، الذي سيعقد خلال الفترة من 24 - 25 أبريل (نيسان) 2019 في مركز الملك عبد العزيز الدولي للمؤتمرات، بمدينة الرياض.
السعودية الاقتصاد السعودي

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة