خطة ترمب للسلام: «حكم ذاتي» فلسطيني وليس «سيادة»

خطة ترمب للسلام: «حكم ذاتي» فلسطيني وليس «سيادة»

الثلاثاء - 10 شعبان 1440 هـ - 16 أبريل 2019 مـ رقم العدد [ 14749]
واشنطن: «الشرق الأوسط»
نقل تقرير إعلامي، عن مصادر مطلعة، أن مقترح «صفقة القرن» الذي تعمل إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترمب على إعداده سيتضمن تحسين ظروف حياة الفلسطينيين، إلا أنه لن يتضمن على الأرجح إقامة دولة فلسطينية مستقلة ذات سيادة كاملة.
وأضاف أنه من المتوقع أن يطرح البيت الأبيض حزمة السلام التي طال انتظارها خلال الربيع، أو بداية الخريف المقبل، بعد جهود قام بها جاريد كوشنر، مستشار ترمب وصهره.
وذكرت صحيفة «واشنطن بوست»، التي نشرت التقرير، أن الخطة تمثل جهد ترمب لوضع بصمته على الدبلوماسية في صراع مستمر منذ عام 1948. ومن المرجح أن تركز بصورة كبيرة على المخاوف الأمنية الإسرائيلية. ووفقاً للصحيفة، فقد قال ترمب لأصدقاء إنه يرغب في قلب الافتراضات التقليدية بشأن حل الصراع. ولكن على عكس دبلوماسيته الشخصية التقليدية مع كوريا الشمالية، فإن ترمب أوكل بصورة كبيرة جهود سلام الشرق الأوسط لصهره.
وأضافت الصحيفة أن معظم المحللين يرون أن فرصة نجاح كوشنر ضئيلة للغاية في أمر فشلت فيه الجهود المدعومة من الولايات المتحدة لعقود. كما أن فرصه تتضاءل بسبب ما تولد لدى الأوروبيين وبعض القادة العرب من إحساس بأن ترمب كشف أوراقه من خلال سلسلة من الإجراءات المحابية لإسرائيل. ونقلت الصحيفة، بحسب وكالة الأنباء الألمانية، عن مصادر تتحدث مع فريق كوشنر، أنه وغيره من المسؤولين الأميركيين ربطوا السلام والتنمية الاقتصادية بالاعتراف العربي بإسرائيل، والقبول بصورة الوضع الراهن لـ«الحكم الذاتي» الفلسطيني، وليس «السيادة».
فلسطين النزاع الفلسطيني-الاسرائيلي

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة