اكتشاف ضفدعة في مدغشقر بحجم حبة الأرز

اكتشاف ضفدعة في مدغشقر بحجم حبة الأرز

رصد سلحفاة مضيئة في البرازيل
السبت - 30 رجب 1440 هـ - 06 أبريل 2019 مـ رقم العدد [ 14739]
أنتاناناريفو: «الشرق الأوسط»
بعضها أصغر من ظفر الإصبع، وبعضها الآخر يتوهج؛ اكتشف فريقان من الباحثين في مدغشقر والبرازيل ضفادع وسلاحف من نوع غريب، حيث اكتشف باحثون ألمان في علم الحيوان خمسة ضفادع، لا يزيد حجم أكبرها عن حجم ظفر الإصبع، في حين لا يزيد حجم أصغرها عن حجم حبة الأرز.

واكتشف فريق من الباحثين الأميركيين سلحفاة برازيلية ذات ظهر ورأس مضيئين.

فقد تمكن فريق الباحثين الألمان، تحت إشراف مارك شيرتس، من معهد «المقتنيات الحكومية» في مدينة ميونيخ، من اكتشاف ضفادع صغيرة الحجم تصنف ضمن مجموعة الضفادع ضيقة الفم، وتتبع ثلاث منها فصيلة أطلق عليها الباحثون في دراستهم التي نشرت في مجلة «بلوس ون» المتخصصة، اسم «ميني»، أي صغيرة، وذلك لأنها صغيرة الحجم فعلاً بشكل ملحوظ، حيث إن أصغر ضفادع هذه الفصيلة التي تم اكتشافها حتى الآن، وهما الضفدعة «mum» التي لا يزيد طولها عن 8 مليمترات والضفدعة «scule»، التي لا يزيد طولها عن 11 مليمتراً، ما يجعلها من أصغر الضفادع التي تم اكتشافها حتى الآن على الإطلاق. كما أن الضفدعة «ميني أتور»، التي يبلغ طولها 15 مليمتراً، والتي تعد أطول ضفدعة من هذه الفصيلة، لا يزيد حجمها عن حجم ظفر إصبع الإبهام، في حين لا يتجاوز النوعان الآخران من هذه الضفدعة «الميني» 11 و12 مليمتراً. وأوضح شيرتس، في بيان عن الدراسة، أن صغر هذه الضفادع بشكل مبالغ فيه يجعلها متشابهة كثيراً «لذلك فمن السهل ألا يحظى تنوع هذه الضفادع بما يستحقه من اهتمام».

كما أشار شيرتس إلى صعوبة اكتشاف هذه الضفادع، لأنها تعيش بين أوراق الشجر في الغابة المطيرة، إضافة إلى أنها تفضل العيش مختبئة، «حيث إن صيحات الذكور تتوقف عند أول إزعاج لها»، حسب فرانك جلاف، المشرف على الدراسة من قسم الضفادع والسلاحف التابع لـ«معهد المقتنيات الحيوانية»، مضيفاً: «لذلك فإن العثور على أصغر هذه الضفادع يتطلب الكثير من الصبر».

وأوضحت وكالة الأنباء الألمانية أن الباحثين عثروا خلال البحث عن أحد أنواع هذه الضفادع على دعم من قوة الطبيعة «حيث عثر على الضفدعة من نوع (أنودونتيلا أكسيما) في صباح باكر بعد إحدى العواصف الجوية التي عصفت معها بالجزء الأكبر من معسكرنا»، حسبما أوضح ميجويل فينسيس من جامعة «براونشفايج للعلوم التطبيقية». وأضاف فينسيس أن مدغشقر تتمتع بعالم حيوان فريد، وقال إن أكثر من 350 نوعاً من الضفادع تعيش في جزيرة مدغشقر. كما اكتشف باحثون من الولايات المتحدة نوعاً غريباً من مملكة السلاحف في غابة الأطلسي المطيرة في البرازيل، حيث حلل فريق الباحثين تحت إشراف ساندرا غوتِّه من «جامعة نيويورك أبوظبي» سلحفاة «السرج الصفراء»، الصغيرة جداً، التي لا يتجاوز طولها سنتمترين.
مدغشقر عالم الحيوان

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة