صاروخ الهند الفضائي يثير قلق إدارة وكالة «ناسا»

صاروخ الهند الفضائي يثير قلق إدارة وكالة «ناسا»

الثلاثاء - 27 رجب 1440 هـ - 02 أبريل 2019 مـ
الهند استخدمت صاروخاً مضاداً للأقمار الصناعية لإسقاط أحد أقمارها (إ.ب.أ)
واشنطن: «الشرق الأوسط أونلاين»
وصفت وكالة الفضاء الأميركية «ناسا» خطوة إسقاط الهند لقمر صناعي بأنه «شيء فظيع» يمكن أن يهدد محطة الفضاء الدولية، وفق تقرير نشره موقع هيئة الإذاعة البريطانية «بي بي سي».
وأفاد مدير وكالة الفضاء جيم بريدنستاين، بأن خطر تصادم الحطام مع محطة الفضاء الدولية قد ارتفع بنسبة 44 في المائة على مدى 10 أيام بسبب الاختبار.
لكنه أضاف: «مع ذلك، فإن محطة الفضاء الدولية لا تزال آمنة».
واستخدمت الهند صاروخا مضادا للأقمار الصناعية لإسقاط أحد أقمارها، في استعراض لقدرة لم تكن تملكها سوى الصين وروسيا والولايات المتحدة.
وانتقد بريدنستاين بشدة اختبار هذه الأسلحة المضادة للأقمار الصناعية، وقال إن هناك نحو 24 قطعة حطام فضائي تشكل خطرا محتملا على محطة الفضاء الدولية.
وكانت الهند قد أصرت على إجراء الاختبار في مدار أرضي منخفض حتى لا تترك حطاماً فضائياً يمكن أن يصطدم مع المحطة الفضائية الدولية أو أقمار صناعية أخرى، بحسب التقرير.
وكان رئيس وزراء الهند ناريندرا مودي قد أعلن في 27 مارس (آذار) الماضي أن نيودلهي أسقطت قمراً صناعياً في الفضاء بصاروخ مضاد للأقمار الصناعية.
وأشاد مودي بالاختبار باعتباره إنجازاً كبيراً في برنامج الفضاء الهندي، وقال إن بلاده ستكون رابع دولة فقط في العالم تستخدم هذه الصواريخ المضادة للأقمار الصناعية بعد الولايات المتحدة وروسيا والصين.
وأثارت هذه القدرات مخاوف من تسليح الفضاء وإشعال سباق تسلح بين القوى المتنافسة.
وبعد يوم واحد من إجراء الهند لهذا الاختبار، حذر وزير الدفاع الأميركي بالإنابة باتريك شاناهان من أن الحدث قد يخلق «فوضى» في الفضاء.
الهند علوم الفضاء

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة