مديرة «لنكولن» الإقليمية لـ«الشرق الأوسط»: نطلق طرازين جديدين في 2019

مديرة «لنكولن» الإقليمية لـ«الشرق الأوسط»: نطلق طرازين جديدين في 2019

قالت إن مبيعات سيارات الشركة زادت 6%
الأربعاء - 21 رجب 1440 هـ - 27 مارس 2019 مـ رقم العدد [ 14729]
لندن: عادل مراد
تتوقع سارة راي، المديرة الإقليمية لعلامة «لنكولن»، أن تواصل الشركة نموها في عام 2019 مع طرح طرازين جديدين هما «نوتيلوس» و«أفياتور»، وذلك بعد أن حققت الشركة نمواً خلال العام الماضي بلغت نسبته 6%. ويساهم في هذا النمو استثمار الموزعين في توسيع وتحديث شبكة سيارات «لنكولن» في أرجاء المنطقة.

وحققت سيارة «نافيغيتور» أداءً استثنائياً في عام 2018 بتسجيل نمو في المبيعات بلغ ثلاثة أضعاف مبيعات العام الأسبق. وساهمت في رفع نسبة المبيعات أيضاً سيارات «لنكولن «كونتننتال»»، وهي من النوع السيدان كاملة الحجم، وطراز «إم كي زي» متوسط الحجم، وأيضاً طراز «إم كي سي» متعدد الاستخدامات من الفئة المدمجة. وحظيت فئة «بريزيدنتشيال» الراقية باختيار ثلث زبائن سيارات ««نافيغيتور»» الذين فضلوا لمسات الفخامة الخاصة في السيارة.

وأشارت سارة راي إلى حملة نهوض بمنتجات الشركة على مستوى العالم تعم أيضاً على المنطقة. وشهد العام الماضي، ضمن هذه الحملة، إطلاق كل من طرازي «كونتننتال» و«نافيغيتور».

وجاء إنجاز «لنكولن» رغم ضعف مبيعات القطاع الفاخر في المنطقة، على حد قول راي.

وبالإضافة إلى «كونتننتال» و«نافيغيتور» تطرح شركة «لنكولن» أيضا فئات «إم كي زي» وهي سيدان متوسطة الحجم، و«إم كي سي» وهي رباعية رياضية مدمجة، و«إم كي تي» وهي رباعية رياضية متوسطة الحجم. هذا بالإضافة إلى طراز «نوتيلوس» الذي يدخل الأسواق هذا العام كتجديد لطراز «إم كي إكس» السابق.

وتعمل الشركة على تجديد أسماء قطاعاتها بدلاً من استخدام الحروف، ولذلك سوف يتم تجديد أسماء السيارات التي تحمل حالياً أسماء «إم كي». وتتطلع أسواق المنطقة لاستقبال طرازي «نوتيلوس» و«أفياتور» هذا العام، وفقاً لما صرحت به راي.

- «لنكولن» في 2019

وتَعِد الشركة خلال العام الجاري بطرح طرازين على الأقل أولهما هو «نوتيلوس»، وهو طراز جديد من نوع السيارات الرباعية الرياضية متعددة المهام بحجم متوسط. واختارت لها الشركة اسم «نوتيلوس» بدلاً من الاسم القديم «إم كي إكس». ولكن التجديد لم يشمل فقط الاسم وإنما امتد إلى جوانب كثيرة في السيارة شملت نظام الدفع والتقنيات الجديدة والمزيد من تجهيزات المواصفات الأساسية. أما الطراز الآخر الذي يطرح بعد شهور فهو طراز «أفياتور».

ويتميز تصميم «نوتيلوس» بتناسق الأبعاد وجمال الشكل والحضور على الطرقات في منافسة سيارات مثل أودي «كيو 5» وبي إم دبليو «إكس 3». ويجذب الأنظار في السيارة تصميم الأضواء الأمامية والخلفية وشكل العجلات الرياضية التي تشبه محركات الطائرات. كما تتميز في الشكل شبكة التبريد الأمامية من الكروم والإضاءة النهارية العرضية.

وتوفر الشركة طراز «نوتيلوس» في أربعة مستويات من التجهيز أعلاها اسمه «بلاك ليبل» الذي يتميز بألوان داخلية منفردة وكسوة جلدية خاصة للمقود وأخشاب مصقولة وكسوة سقف جديدة ومقاعد أمامية توفر المزيد من الراحة. وتُضبط المقاعد كهربائياً من 22 زاوية. وهي تتميز بالمساحة الكبيرة في الصندوق الخلفي الذي يُفتح ويُغلق بتحريك القدم تحت السيارة.

وتنطلق «نوتيلوس» بمحرك سعته 2.7 لتر بست أسطوانات وشاحن توربيني مزدوج يوفر للسيارة قدرة 335 حصاناً. ويمكن الاختيار بين الدفع على عجلتين أو على أربع عجلات. ويختار السائق بين عدة وضعيات منها المريح الذي يوفر انطلاقاً وثيراً أو الرياضي باستجابة سريعة ديناميكية. وهي تقطع بغالون الوقود الواحد نحو 20 ميلاً في المتوسط. وحسّنت الشركة من تقنيات السيارة في العديد من المجالات.

وتحمل «نوتيلوس» لوحة قيادة رقمية يمكن اختيار معلوماتها وفقاً لرغبة السائق. كما تحذر من المرور الخلفي العرضي وتحمل نظام كروز الفعال متغير السرعة وإمكانيات صف السيارة أوتوماتيكياً ووصلها بنظم التواصل ليس فقط بما هو داخل السيارة وإنما أيضاً بتقنيات المنزل مثل «أليكسا». وبالسيارة أحدث أنظمة الملاحة وتجهيزات السلامة.

وعن طريق تطبيق «لنكولن واي» يمكن التحكم في العديد من أنظمة السيارة بالهاتف الجوال، مثل تشغيل السيارة وطلب صيانة السيارة في موعدها وترتيب تسلم السيارة وتسليمها. ويمكن إضافة الكاميرا المحيطة التي توفر مشاهد محيطة بالسيارة من 360 درجة.

أما طراز «أفياتور» فقد ظهر للمرة الأولى في معرض لوس أنجليس الأخير قبل وصوله إلى الأسواق في عام 2020، وهي سيارة من النوع الرباعي الرياضي الكبير، وتأتي بمحركات بترولية وهايبرد وتستعير ملامح تصميمها من عالم الطيران. وتحمل السيارة شاشة معلومات بحجم 12.3 بوصة بالإضافة إلى عرض معلومات القيادة على زجاج النافذة الأمامية.

وهي تحمل سبعة ركاب على ثلاثة صفوف من المقاعد وتنطلق بمحرك سعته ثلاثة لترات بست أسطوانات وشاحن توربيني مزدوج متصل بناقل حركة أوتوماتيكي بعشر سرعات. ويوفر نظام الحركة 400 حصان من القدرة تتوجه إلى العجلات الأربع. ويمكن اختيار الدفع الخلفي ضمن التجهيزات الأساسية لمن لا يحتاج إلى الدفع الرباعي.

أما النوع الهايبرد، وهو الأول ضمن فئات «لنكولن»، فهو يوفر قدرة 450 حصاناً ولا تحتاج السيارة إلى مفتاح، حيث يمكن تشغيلها بتطبيق «لنكولن واي» على الهاتف الجوال. وهي توفر مقصورة فاخرة بها جميع الكماليات التي يحلم بها السائق بما في ذلك نظام سمعي متقدم من نوع «ريفيل ألتيما» يعمل عبر 28 سماعة موزعة على إرجاء السيارة.

- «لنكولن» ولمسات الفخامة لرؤساء أميركا

> تأسست شركة «لنكولن» في عام 1917 واتخذت لها اسم الرئيس أبراهام لنكولن، وفي عام 1922 حازت شركة «فورد» ملكية «لنكولن». وهي تتخصص في إنتاج السيارات الفاخرة في منافسة شبه دائمة مع شركة «كاديلاك».

> يعد قطاع «لنكولن» الآن هو القطاع الفاخر الوحيد في شركة «فورد» بعد بيع العلامات الفاخرة الأوروبية مثل: جاغوار ولاندروفر وأستون مارتن وفولفو، وإغلاق علامة ميركوري.

> في عام 2017 باعت شركة «لنكولن» 188 ألف سيارة خارج الولايات المتحدة في أسواق تشمل الشرق الأوسط والصين وكوريا الجنوبية.

> ساهمت «لنكولن» في تقديم السيارات الرئاسية الأميركية خلال القرن العشرين. واستخدم سياراتها رؤساء مثل روزفلت وجورج بوش الأب. وابتكرت الشركة السيارات المصفحة لاستخدام الرؤساء وكان من بينهم جون كينيدي وريتشارد نيكسون وجيرالد فورد وجيمي كارتر ورونالد ريغان.
أميركا السيارات

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة