بطلة «صراع العروش» تكشف خضوعها لجراحيتين بالمخ

بطلة «صراع العروش» تكشف خضوعها لجراحيتين بالمخ

إحداهما كانت بين الموسمين الأول والثاني من المسلسل
الجمعة - 16 رجب 1440 هـ - 22 مارس 2019 مـ
الممثلة إميليا كلارك بطلة مسلسل «صراع العروش» (أرشيف - أ.ف.ب)
نيويورك: «الشرق الأوسط أونلاين»
كشفت الممثلة البريطانية إميليا كلارك، بطلة مسلسل «صراع العروش» (Game of thrones)، أنها اضطرت للخضوع لجراحة في المخ بين موسمين من مواسم المسلسل الثمانية.
وتحدثت كلارك، للمرة الأولى، عن مرضها في مقال كتبته لمجلة «نيويوركر» الأميركية؛ حيث قالت إنها عانت من تمدد بالأوعية الدموية بالمخ، وخضعت لعمليتين جراحيتين، أحدهما كانت بين الموسمين الأول والثاني من مسلسل «صراع العروش»، الذي يعد أحد أكثر المسلسلات مشاهدة في تاريخ التلفزيون.
وأوضحت الممثلة، التي لعبت دور داينيريس تاريغارين في المسلسل، أن التعافي كان بالنسبة لها «أملاً غير معقول».
وأشارت إلى أن بداية قصتها مع مرض تمدد الأوعية الدموية كانت في عام 2011. وذلك بعد انتهائها من تصوير الموسم الأول من المسلسل؛ حيث كانت تمارس بعض التمرينات في إحدى الصالات الرياضية، قبل أن تنهار في المرحاض بعد شعورها بألم شديد.
وبعد نقلها للمستشفى، قال الأطباء إنها تعاني مما يسمى بـ«نزيف تحت العنكبوتية»، وهو نوع غير شائع من السكتات الدماغية، الناجم عن تمدد الأوعية الدموية، ويموت ثلث المصابين بهذا النزيف على الفور أو بعد فترة وجيزة.
وقام الأطباء بإجراء عملية جراحية عاجلة لها، وقد عانت كلارك بعد العملية من فقدان القدرة على الكلام؛ حيث لم تعد تستطيع التواصل مع أي شخص، واعتقدت أنها لن تستطيع التمثيل مرة أخرى.
وعلقت كلارك على هذه الفترة قائلة: «في أسوأ لحظاتي، طلبت من الطاقم الطبي السماح لي بالموت».
وتعافت كلارك بعد ذلك بشكل يسمح لها بالعودة إلى تصوير الموسم الثاني من المسلسل، لكنها قالت: «كنت أرتاح كثيراً وقت التصوير، وكنت ضعيفة جداً ومشوشة الذهن، لدرجة أنني اعتقدت أنني سأموت».
وفي عام 2013، أجرت كلارك عملية جراحية أخرى في الدماغ لعلاج تمدد الأوعية الدموية على الجانب الآخر من المخ.
وعن هذه الجراحة، تقول كلارك: «كانت هذه الجراحة أكثر صعوبة وتعقيداً من الجراحة الأولى، لقد شعرت بعدها أنني مررت بحرب أكثر بشاعة من الحروب التي حدثت بمسلسل (لعبة العروش)، ولكنني الآن تعافيت بشكل كامل».
وأشارت كلارك إلى أنها بعد هذه التجربة ساهمت في تطوير جمعية خيرية مع شركاء في المملكة المتحدة والولايات المتحدة، لدعم الأشخاص الذين يتعافون من إصابات الدماغ والسكتات الدماغية.
أميركا

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة